مؤتمرون في جامعة البترا: اللغة العربية الخامسة عالميًا والثامنة على الانترنت

mainThumb

07-04-2010 07:10 AM

قال عميد كلية الآداب في جامعة البترا أ.د. محمد العناني إن  اللغة العربية تحتلُّ المرتبة  الخامسة من حيث عدد السكان الذين ينطقون بها في العالم، إذ يفوق عددهم  291 مليوناً ونيف.  وأضاف خلال فعاليات " يوم اللغة العربية والتنمية"، الذي عقد في جامعة البترا أن عدد المستخدمين للغة  العربّية على شبكة «الانترنت» بلغ (41) مليونا، ويحتل هؤلاء المرتبة  الثامنة في سلم المستخدمين لشبكة الانترنت.

وقال نائب رئيس جامعة  البترا أ.د. نزار الريس في افتتاح المؤتمر "لقد استقرَّ العُرْفُ في الجامعة، وفي قسمِ العربيةِ أنْ  نَحتفيَ سنويًا بيوم اللغة العربية، ورأينا منذُ البدايةِ أنْ  نقرنَ يومَ  العربيةِ بيومِ الأمِّ، وذكرى معركةِ الكرامةِ الخالدة، وهي رموزٌ  ثلاثةٌ تربطُها روابطُ وأواصِرُ قويةٌ فالعربيةُ لغتُنا الأمّ، وهي  أدلُّ علامةٍ على كرامتِنا ومكانتِنا بينَ الأُممِ والشُّعوب".

واشتملت فعاليات المؤتمر على عدد من الجلسات، شارك فيها  مختصون وباحثون تناولت أوراق عملهم واقع اللغة العربية ودورها في الحياة والتنمية، وترأس  الجلسة الأولى أ.د. تيسير أبو عرجة قدمت خلالها رئيسة جمعية تعريب العلوم الطبية الدكتورة سرى سبع  العيش ورقة قالت فيها إن "العرب هم  الأمة الوحيدة في العالم التي تنكرت للغتها واستبدلت بها اللغات الأعجمية للأمم التي غزت بلادها، واحتلت أوطانها".

وتحدث مدير دار حوسبة العربي  م. مأمون حطاب عن دور حوسبة العربية في التنمية البشرية ، وتناولت الدكتورة سهي نعجة  من الجامعة الأردنية  موضوع الفصحى والعامية  والتنمية اللغوية، واستعرض الدكتور وليد العناتي من جامعة البترا دور تعريب التعليم في التنمية الاقتصادية، وتحدث الدكتور عاطف كنعان  عن طرق تدريس العربية بين التقليد وتنمية الفكر.

وترأس الدكتور خالد الجبر الجلسة الثانية، التي تحدث فيها الدكتور أحمد الخطيب عن دور وسائل الإعلام المسموعة والمرئية في التنمية اللغوية وبخاصة عند الأطفال مشيرًا إلى  حرص جامعة البترا  منذ أن حددت المنظمة  العربية للتربية والثقافة والعلوم يوماً للغة العربية إلى أهمية  الاحتفاء والاحتفال بيوم اللغة العربية ، قائلا « لقد آثرنا أن ينصب  اهتمامنا في هذه الندوة حول اللغة العربية والتنمية بمناحيها البشرية، والاقتصادية، والثقافية، بالإضافة إلى تنمية التفكير.

تلا ذلك عرض مادة متلفزة من إعداد الدكتور نبيل حسنين تبين أثر برامج الأطفال العربية على التنمية اللغوية عند  الأطفال، تناولتها الدكتورة رزان إبراهيم بالتحليل والتعليق ، مركزة على دورها في التنمية اللغوية عند الأطفال.

وأدار  فعاليات المؤتمر بين الجلسات د. هارون ربابعة قائلا "لقدْ مرَّتْ عصورٌ كانتِ العربيّة ُ فيها لغة َ الحُكْم ِ  والعِلْم ِ والعِرفان ِ، ولغة َ السّياسةِ والحضارةِ والأدبِ.