سلاف فواخرجي تنكر الجنة والنار وتستفز الجمهور بطريقة أثارت سخطهم

mainThumb

11-04-2022 12:39 AM

السوسنة - حالة من الجدل أثارته الممثلة السورية سلاف فواخرجي على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها الأخيرة في لقاء أجرته مع الإعلامية رابعة الزيات ببرنامج "شو القصة"، التي تطرقت فيها إلى معتقداتها الدينية وحديثها عن الجنة والنار.

وأكدت سلاف بردها على سؤال الإعلامية عن ديانتها، ان والدتها علمتها ان من يسألها عن ديانتها تقول له أنا سورية، مشيرة انها كانت تأخذهم إلى الكنيسة والجامع وتخبرهم "أن هذا هو بيت الله"، وتابعت: "تعلمت أنني أنتمي لهذا البلد بكل أطيافه وأديانه"، حيث تحتفل مع الجميع في أعيادهم مهما كانت الطائفة أو الدين الذي ينتمي له الأشخاص.

وأضافت سلاف خلال حديثها أنها مؤمنة وليست متدينة، وحترم جميع الأديان طالما بها أخلاق، وعن الطقوس الدينية قالت: "هذا الأمر يخصني، فأنا أذهب إلى كل بيوت الله"، وردا على السؤال الذي واجهته به الزيات حول رأي الناس التي تريد أن يكون الشخص لديه دين، فأجابت سلاف: "لكن الله لا يريد، فالله يريد أن تكوني مؤمنة وتتمتعي بالأخلاق".

وفاجأت الاعلامية بطرح سؤال على سلاف: "هل يوجد جنة ونار؟"، وترددت الفنانة بالإجابة ثم قالت "الله أحلى من أن يحرق.. ما بيحرق"، موضحة ان الثواب والعقاب في الدنيا وكما تدين تدان، "والجنة حالة جميلة.. ما حدا راح وحكى".

ورفضت سلاف فواخرجي، تكفيراي شخص ينتمي لأي دين واعتبرت ان قمة الكفر أن يقوم إنسان بتكفير شخص آخر، وأوضحت الأمر قائلة أن البعض يعبد البقر أو الحجر، طالما هم مؤمنين بذلك فهم أحرار، كما هي حرة في طريقة تفكيرها.

وبعد تصريحاتها التي وصفت بأنها مثيرة للجدل، تعرضت سلاف فواخرجي، لهجوم شديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبينها بمراجعة نفسها وطريقة تفكيرها، وأشاروا ان الدين والقرآن والأديان السماوية تؤكد وجود الجنة والنار، وانهالت التعليقات المسيئة للفنانة، رغم اشارة البعض الى انها حرة في تفكيرها لكن عليها الا تستفز الناس في شهر رمضان وتعبر صراحة عن ارائها.