سورة قرآنية تسمى المانعة المنجية وفوائدها عظيمة

mainThumb

29-04-2022 10:01 PM

السوسنة - تسمى سورة الملك المانعة المنجية، كونها مانعة لعذاب القبر ومنجّية لمَن يحافظ ويداوم على قرائتها في ليلته قبلَ نومه، يقول عبد الله بن مسعود: "مَن قرأ تبارك الذي بيده الملك كلَّ ليلة منعَه اللهُ بها من عذاب القبر، وكنّا في عهد رسولِ الله صلّى الله عليه وسلّم نسمّيها المانعة؛ لِما تمنعُ عن صاحبها من شرٍّ وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويومِ القيامة".
 
وسميت سورة الملك بهذا الاسم لأن الله تعالى تحدث فيها عن مُلكه في الكون، وخلقه له‏، كما ذكرَ فيها أحوال الإنسان، وعَجائب خَلقه، وأنَّ كل ما في هذا الكون الواسع هو مُلكٌ له وحده.
 
وتعد سورة الملك مجادِلةٌ عن صاحبها يوم القيامة، أي أنها تأتي يوم القيامة وتجادلُ عن صاحبها لتدخلَه إلى جنان النعيم، وتبعدُ عنه عذابَ جهنّم، كما انها شافعةٌ لصاحبها حتّى يُغفر له يومَ القيامة ومسبّبةٌ للحسنات والثواب.
 
من يحافظ على قراءة سورة الملك يوميًّا قبل نومه، يحصلْ على الكثير من الحسنات والثواب، فبكلِّ حرفٍ من القرآن حسنة، والحسنةُ بعشرةِ أمثالها، حيث يحصلُ المسلم على الكثيرِ من الثواب والحسنات إذا داومَ عليها.
 
وذكر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عدَّة طُرق تحمينا من عذاب القبر، منها قراءة سورة الملك كل ليلة قبل النوم، روى الترمذي عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "إِنَّ سُورَةً مِنَ القُرْآنِ ثَلاَثُونَ آيَةً شَفَعَتْ لِرَجُلٍ حَتَّى غُفِرَ لَهُ، وَهِيَ سُورَةُ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ".
وروى الترمذي وقال الألباني عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه "أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ لاَ يَنَامُ حَتَّى يَقْرَأَ: الم تَنْزِيلُ، وَتَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ"، أي سورتي السجدة والملك.
 
لهذه السورة العظيمة ثمانية أسماء في كتب التفسير والسنة وعلوم القرآن، منها:
- الاسم الشائع "الملك"
- المانعة 
- تبارك الملك 
- المنجية
- الواقية
- المنّاعة