الشاهد الوحيد في قضية مقتل المذيعة شيماء جمال يفجر تصريحات مروعة

mainThumb

28-06-2022 08:57 PM

السوسنة - كشف إبراهيم طنطاوي، محامي الشاهد الوحيد في واقعة مقتل الإعلامية شيماء جمال، عن آخر تطورات القضية، وأشار انها بدأت ببلاغ تقدم به القاتل، والذي يعمل عضوا بإحدى الجهات القضائية، باختفاء زوجته الاعلامية، بظروف غامضة.

وبدات الشكوك حول الزوج بسبب تلعثمه أكثر من مرة أمام رئيس المباحث، لافتا إلى اتباع بعض الإجراءات أهمها رفع الحصانة عن المتهم  نظرا لوظيفة القاتل باحدى الجهات القضائية، مضيفا ان "ح.م"، الشاهد الوحيد للقضية كان متواجدا وقت ارتكاب الزوج للواقعة، وعقب إدلائه بشهادته، تم إخطار النائب العام الذي كلف 5 مستشارين في نيابة الاستئناف قاموا بالتحقيق مع الشاهد وصولا لملابسات الواقعة"، وخلال 24 ساعة من التحقيق تم اكتشاف تفاصيل وملابسات الجريمة بأكملها.

وبدات الواقعة بمشادة كلامية بين القاتل وزوجته الإعلامية شيماء جمال وتبادلا فيها السباب واعتداء بالألفاظ، ثم ضرب المتهم زوجته 3 ضربات متتالية بسلاحه الناري "طبنجة" على رأسها وأثناء ذلك قام بخنقها بواسطة شال، تسبب في وفاتها في الحال، وعقب سقوط الزوجة القتيلة حاول الشاهد الوحيد الهروب من المكان ولكن المتهم لاحقه وأمسك به وقام بتهديده بذات السلاح المُشار إليه قائلا له "محدش شافني غيرك"، وبعد ذلك قام المتهم باحتجازه بإحدى الأماكن بالساحل الشمالي استعداد لنقله لمكان آخر.

وعقب نجاح الشاهد باللهروب من محبسه بالساحل الشمالي عن طريق اقناع المتهم بضرورة عودته للمنزل، قائلا: "زوجتي قلقانة عليا وعشان ما تشكش في حاجة سيبني أروح أطمنها وهرجع تاني" وبعد هروبه، ذهب للمحامي بصحبة أسرته التي أقنعته الإدلاء بتفاصيل الحادث وعدم اخفاء الحقيقة حتى لا يتم زجه بالجريمة.

وعلق طنطاوي على طبيعة العلاقة بين المتهم والمجني، وقال ان القتيلة كانت زوجة ثانية، ومتزوجين بعقد عرفي لمدة 3 سنوات، ثم تزوجوا رسميا، لكن كان الزواج سري ولا تعلم زوجته الأولى به،  وتعود علاقة المتهم بالشاهد لأكثر من 11 عاما، وبحكم ذلك كلف المتهم الشاهد بالبحث له عن مزرعة للاحتفاظ ببعض الدواب بها استعدادا لذبحها كأضاحي.

تفاصيل مروعة .. الكشف عن مقتل الإعلامية المصرية شيماء جمال

ونفى المحامي قيام المتهم باستئجار المزرعة لتنفيذ جريمة القتل بها، وأشار إلى أن تلك الجريمة حدثت وليدة اللحظة، ولم تكن مدبرة من قبل القاتل، بل حدثت نتيجة المشادة الكلامية بينهما، وتبادل الشتائم والتهديد والابتزاز أثناء تواجدهم داخل المزرعة.