طائرات مسيّرة بوزارة الزراعة

mainThumb

03-08-2022 04:29 PM

السوسنة - تبدأ وزارة الزراعة باستخدام طائرات مسيرة بدون طيار، العام المقبل، للكشف على الحيازات المتقدمة لطب شهادات المنشأ، وفق وزير الزراعة خالد حنيفات، الأربعاء.

وقال حنيفات، في بيان الأربعاء، إن: "هذه الآلية سينعكس على تقدير القيمة الحقيقية للكميات المنتجة التي دعمها من خلال الخزينة".

وأضاف أن الوزارة تدعم المزارعين لإنتاج القمح والشعير، مشيرا إلى أن شراء تلك المنتجات يتجاوز السعر العالمي بأضعاف.

وأحالت وزارة الزراعة، ملف إنتاج الحبوب الصادرة من بعض مديريات الزراعة بعد تدقيق هذه الشهادات من قبل لجنة تم تكليفها من قبل وزير الزراعة ورصد مخالفات في هذه الشهادات.

وقال وزير الزراعة خالد الحنيفات، إن الوزارة ومن خلال الإجراءات الرقابية للجان التدقيق وعلى مدى الأشهر الماضية حول شهادات إنتاج الحبوب الصادرة من مديريات الزراعة لعام 2022 فقد تم رصد مخالفات متكررة ووجود بعض الأراضي التي تم استعمالها في إصدار أكثر من شهادة لأكثر من مستفيد.

وأوضح الحنيفات أنه بناء على هذه المعلومات تمت إجراءات التحقق والمتابعة على مدى أشهر لهذا الملف وإجراء المقارنات وتشكيل لجان في مناطق العمل على مقارنة الشهادات والكميات والمساحات والأوراق اللازمة وزيارة تلك المواقع فقد تبين وجود مخالفات لآلية منح شهادات المنشأ.

وأشار إلى أن اللجان المختصة في مديرية زراعة إربد ضبطت حيازات وهمية في شهادات المنشأ للحبوب والتي قدرت بـ 47.4%من المساحة المقدمة (50982 دونم) أي ما يعادل 27 ألف دونم للحصول على شهادات منشأ وهمية غير مزروعة أو منتجة وبما يساوي 119 متقدم من أصل 351 متقدم تم رفض طلباتهم بعد التأكد من الزراعة ضمن الحيازات المقدمة.

وأضاف الحنيفات أن قيمة المبالغ المتوقعة من الحيازات الوهمية 1.6 مليون دينار.

وتابع "إننا قد وضعنا آليات ضبط لكافة الملفات الخاصة بالحيازات الحيوانية من خلال التعداد الشامل والتراتبي للحيازات الحيوانية أيلول/سبتمبر المقبل وآليات ضبط محكمة لمنح شهادات المنشأ للحيازات الخاصة بالمحاصيل الحقلية وذلك لوقف أي محاولات للعبث والتعدي على حقوق المزارع الحقيقي وتوجيه الدعم للحيازات والمزارع الحقيقي".

وقد تابع وزير الزراعة وبشكل مباشر نتائج عمل كوادر وزارة الزراعه في مديرية زراعة محافظة إربد واللجان الفنية والميدانية وعمليات ضبط منح شهادات المنشأ للحبوب لهذا الموسم وتم ضبط الحيازات الوهمية وإلغائها من الكشوفات للحصول على شهادات منشأ وهمية.

وذكر البيان أن محاصيل الحبوب القمح والشعير مدعومة من قبل الحكومة للتشجيع على زراعتها بأكثر من ضعف سعرها العالمي، حيث يتم شراء طن القمح المواني بـ 420 دينارا و500 دينار للبذار، أما شعير المواني فيتم شرائه بـ 370 دينارا و420 دينارا للطن.