جزء من حطام فضائي يسقط في أستراليا

mainThumb

04-08-2022 12:52 PM

السوسنة – ميك مينرز، مزارع من نيو ساوث ويلز بأستراليا. في جزء بعيد من مزرعته، رأى جسماً أسوداً، ظنّه بداية شجرة ميتة. لكن بعد التثبت، تبيّن أنه حطام من كبسولة فضائية، تابعة لشركة سبيس إكس.
وقدّر العلماء سقوط الحطام منذ 6 يوليو، إلّا أنّ مينرز، لم يُلاحظ وجوده، إلّا بعد عدة أسابيع.
وقام عالم الفيزياء الفلكية في الجامعة الوطنية الأسترالية، الدكتور براد تاكر، بفحص الجسم. وأعرب عن مدى إثارة الأمر بالنسبة له، وبأنه لم يسمع من قبل عن حطام يسقط من الفضاء بهذا الشكل.
أما "دون بولاكو" أستاذ الفيزياء الفلكية في جامعة وارويك بالمملكة المتحدة، فقال بأنّ ما حصل نادر الحدوث، لأنّ الأجسام تسقط من الفضاء إلى الأرض كل يوم، لكن أكثرها يسقط في المحيطات. وأنّ "لوتي ويليامز" كانت الإنسان الوحيد الذي سقط عليه جسم من الفضاء، ومع هذا لم تُصب بأي أذى.
لكن بولاكو أوضح أنّ كثرة الصواريخ المرسلة إلى الفضاء، سيزيد من نسبة تكرار ما حصل في مزرعة ميك مينرز.
وفي ذات السياق، قالت جامعة كولومبيا البريطانية الكندية، أنّه في العقد المقبل، سيكون هنالك نسبة 10% لموت شخص أو أكثر، بالحطام الفضائي المتساقط. ورغم أنّ الدكتور بولاكو دعا لعدم الخوف، قائلاً أن نسبة تضرر الأشخاص ضئيلة جداً، فإنّه لمن المؤكد لا أحد يرغب بأن يصبح موضع تجربة!