وفد شبابي أردني يلتقي مطران مدينة لورد الفرنسية

mainThumb

22-08-2022 03:04 PM

السوسنة - التقى وفد أردني شبابي في مدينة لورد السياحيّة الفرنسيّة بأسقفها الجديد المطران جان مارك ميكاس الذي عُيّن في هذا المنصب منذ شهرين. وقدّم الوفد الأردني التهنئة بثقة قداسة البابا فرنسيس بتعيين المطران ميكاس الذي سيم أسقفًا في 19 أيار من هذا العام، وتمّ تعيينه لمدينة لابرشية تارب ولورد الفرنسية.

واستذكر الوفد الأردنيّ الذي ترأسه الأب الدكتور رفعت بدر، مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، الزيارة التي قام بها سلف المطران نيكولا بروفيه في أيلول 2018، حيث زار مزار سيّدة لورد في ناعور، واحتفل فيه بقداس حاشد، والتقى بعددٍ من الشخصيات ورؤساء الكنائس والفعاليات السياحيّة في المملكة.

وعبّر المطران ميكاس عن رغبته بزيارة المملكة الأردنيّة الهاشميّة، وبتشجيع الحج المسيحيّ من فرنسا، كون الأردن يشارك سنويًّا في اللقاءات التي تجمع مختلف رؤساء الحج والتي تسمى anddp ومن المتوقّع أن يشارك وفد قريب في اللقاء السنوي في تشرين الأول القادم. وقال أنّ الأردن زاخر بالأماكن السياحيّة، ونحن نشجّع دائمًا على زيارته، كما آمل بأن يتمّ التخطيط لهذه الزيارة في المستقبل القريب بالتعاون مع البطريركيّة اللاتينيّة في القدس والنيابة البطريركيّة في عمّان والجهات السياحية المسؤولة.

جاء اللقاء بين الوفد الأردني ومطران لورد على هامش المشاركة في الأيام العالميّة للحجّ السنوي إلى مدينة لورد، بمشاركة 20 ألف شخص جاؤوا من فرنسا ومن مختلف دول العالم لإحياء عيد انتقال السيّدة العذراء الذي وقع في 15 آب. واشتملّ على عدد من البرامج التطوعيّة، وبالأخص مع المرضى والمُسنين، ومساعدة الحجّاج لتحقيق أهدافهم النبيلة التي يأتون من أجلها إلى هذا المزار المريميّ الذي افتتح منذ أكثر من 150 عامًا.

وبحضور المطران الماروني مارون نصر الجميّل، رئيس دائرة الحج للوفود القادمة من الشرق الاوسط بهذا العام، التقى الوفد المكوّن من شباب وشابات أردنيين جاؤوا للمشاركة لمدّة أسبوع، بنيافة الكاردينال المعيّن جان مارك أفيلين، رئيس أساقفة مارسيليا، الذي عيّنه قداسة البابا فرنسيس كاردينالاً، فيما سيتم تسليمه رتبة الكارديناليّة في 27 آب الحالي، حيث عبّر عن تقديره لمسيحيي الشرق، وأمله في أن يكملوا عطاءهم وإنجازاتهم وإسهاماتهم الحضارية لخدمة مجتمعاتهم.