أذهلت العلماء: دراسة حديثة تثبت صحة كلام النبي محمد

mainThumb

09-09-2022 12:46 AM

السوسنة - أثبتت دراسة حديثة أجريت في الصين، حول القيلولة، صحة ما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بهذا الشأن.

اكتشف العلماء الصينيون بعد دراسة أجروها على العديد من الأشخاص ايجابيات القيلولة على الدماغ، فالذين ينامون بعد الظهر، او ما يسمى "القيلولة، كانوا الأفضل في اختبارات التوجيه والطلاقة والذاكرة.

وأجرى باحثون من شنغهاي اختبارا على 2214 شخصا، أعمارهم فوق 60 سنة، ويتمتعون بصحة جيدة، لدراسة تأثير القيلولة بمنع التدهور المعرفي ، أو أحد أعراض الخرف لدى كبار السن.

وفي هذا الاختبار ينام بعض من المشتركين بعد تناول وجبة الغداء، بينما لا ينام البعض، وومعدل نوم جميع المشتركين حوالي 6.5 ساعة، ومعدل القيلولة من 5 دقائق إلى ساعتين. وأخذ الباحثون في عين الاعتبار عدد مرات القيلولة في الأسبوع أو يوميا.

وقيم الخبراء القدرات المعرفية، ومستوى الوظائف العليا للأعصاب، كالمهارات البصرية والمكانية والذاكرة، وحل المشكلات، وغيرها، وذلك بعد ان خضع جميع المشتركين لفحوصات جسدية واختبارات معرفية، وكشفت النتائج أن القدرات المعرفية لدى لمن ينام في النهار أعلى بكثير من الآخرين.

وأثبتت هذه الدراسة، ان نوم النهار مرتبط بصحة الدماغ، دون معرفة سبب هذا الارتباط، لكن يوجد العديد من التفسيرات لها.

وهذه الدراسة تثبت ما جاء في الحديث الذي رواه الطبراني: عن أنس رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قيلوا فإن الشيطان لا يقيل"، وقد حسنه الألباني في السلسلة الصحيحة 4/202 وصحيح الجامع 4431.

إقرأ أيضا: