زراعة الأسنان

mainThumb

20-09-2022 02:15 PM

السوسنة - زراعة الأسنان هي استبدال جذور الأسنان بمثبتتات معدنية تشبه البراغي، وتُستبدل السن غير الصالحة بأخرى اصطناعية تشبه الأسنان الحقيقية بصورة كبيرة من حيث الشكل والأداء. وتعتمد طريقة إجراء جراحة زرع الأسنان على نوع المكوِّن الذي تتم زراعته وحالة عظمة الفك.

قد تشمل جراحة زرع الأسنان عدة عمليات. تتمثَّل الفائدة الأساسية للمكونات التي تُزرع في توفير دعامة صلبة للسن الجديدة — وتتطلب هذه العملية التئام العظم تمامًا حول المكوِّن الذي تتم زراعته. نظرًا لأن الالتئام المذكور يحتاج إلى وقت ربما تستغرق العملية عدة أشهر. وقد تُوفِّر جراحة زرع الأسنان بديلًا مقبولًا لأطقم الأسنان أو الجسور السنِّيَّة التي لا تتوافق على النحو المطلوب، ويمكن أن تُوفِّر اختيارًا عندما لا تسمح جذور الأسنان الطبيعية بتركيب أطقم الأسنان أو استبدال الجسور السنية.

أنواع زراعة الأسنان

يمكن تقسيم أنواع زراعة الأسنان استنادًا إلى طبيعة الجراحة التي يقوم الطبيب المختص باستخدامها في هذا النوع من الزراعات، فأكثر أنواع زراعة الأسنان شيوعًا هي الغرسات البطانية، والتي يتم زرعها تحت السمحاق.

حيث يكمن الاختلاف الرئيس بين هذه الأنواع في كيفية ارتباطهما بعظم الفك، ونوع الغرسة المستخدم، إليكم في الآتي بالتفصيل أنواع زراعة الأسنان هذه:

1. الغرسات البطانية (Endosteal implants)

يتم إجراء الغرسات البطانية غالبًا في العظام وهي أكثر الغرسات استخدامًا، ويتميز بشكله الشبيه بشكل البرغي الصغير، أو قد يكون على شكل أسطوانة، أو شفرة في بعض الحالات الأخرى.

حيث يتم إدخاله في عظم الفك، ويحمل ما يقارب واحد أو أكثر من الأسنان البديلة، والتي تُعرف باسم الأسنان الاصطناعية، ينصح الطبيب المختص بإجراء هذا النوع من الزراعات في حال كان لدى الفرد المصاب بالفعل أطقم أسنان أو جسور.

2. الغرسات الفوقية (Subperiosteal implants)

يتم وضع هذا النوع من أنواع زراعة الأسنان على عظام الفك أو فوقه، فهي تُعد دعامة معدنية يتم وضعها تحت منطقة اللثة، وتلتصق باللثة من أجل تثبيتها في مكانها المناسب.

يلجأ الطبيب المختص بالقيام بهذا النوع من الزراعات في حال:

  • إذا كان المصاب لا يتمكن من ارتداء أطقم الأسنان العادية.
  • إذا لم يكن لدى المصاب ما يكفي من عظم الفك الطبيعي من أجل إجراء غرسة داخل العظم.
  • إذا لم يكن هنالك رغبة للفرد في إجراء عملية تكبير العظام من أجل بناء العظام.

3. الزرع الزائد (Implant Overdentures)

قد يكون أطقم الأسنان الزائد البديل لأطقم الأسنان التقليدية خيارًا جيدًا في حال كان الفرد المصاب يتمتع بصحة جيدة من أجل خلع الأسنان، حيث يتم من خلال هذا الإجراء وضع أطقم الأسنان فوق الغرسات التي من الممكن أن تضيف الاستقرار والثبات عند مقارنتها بالأطقم التقليدية.

تكمن فوائد هذا النوع من زراعة الأسنان بكل من الآتي:

  • سهولة مضغ الطعام.
  • تحسين الكلام.
  • التقليل من الشعور بعدم الراحة.

4. تقنية زراعة الأسنان All-on-4

تُتطبق غالبًا للبالغين الذين يرغبون في تجنب استخدام أطقم الأسنان، يتم إجراؤها من خلال وضع برغي صغير من مادة التيتانيوم في الفك من أجل أن يحل محل جذر السن المفقود، عادةً ما يتم هذا الإجراء بعملية جراحية صغيرة.

بمجرد الانتهاء من هذه الجراحة يتم توصيل التاج، وتكون النتيجة النهائية لهذا النوع من الزراعات أسنان ذات مظهر حقيقي للغاية وعملية أيضًا، والجدير بالعلم أن هذه التقنية عرفت بهذا الاسم لاستخدام 4 غرسات لكل فك خلال إجراء هذه الزراعة.

يُنصح باستخدام هذا النوع من أجل استعادة العديد من الأسنان التي تم فقدها على التوالي، فهي تُعد بديلًا للزرع الفردي أو الجسور التقليدية، كما قد يلجأ الطبيب لها في حال عدم وجود عظم فك كافٍ لدعم الغرسة، أو في حال كان العصب قريبًا.

فباستخدام هذه التقنية يتم وضع الغرسات بدايةً في عظم الفك، وبمجرد أن تندمج هذه الغرسات مع العظم يتم ربط دعائم هذه الدعامة مع الغرسة.

المخاطر

ومثل أي جراحة، تُشكِّل جراحة زراعة الأسنان بعض المخاطر الصحية. المشاكل نادرة، ومع ذلك، عندما تحدث فإنها تكون عادةً بسيطة ويُمكن علاجها بسهولة. تتضمن المخاطر: