المستقلة للانتخاب تطلق وحدة تمكين المرأة

mainThumb

19-11-2022 03:26 PM

السوسنةـ أطلقت الهيئة المستقلة للانتخاب بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، اليوم السبت، وحدة تمكين المرأة، وذلك على هامش انعقاد ورشة "المرأة في العملية الانتخابية".

وتهدف الورشة، إلى إثراء الحوار الوطني حول مفهوم الإدارات الانتخابية المراعية والداعمة لتعزيز مشاركة المرأة في الانتخاب والأحزاب.

 

وتحدث ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة المقيم في الأردن نيكولاس بورينات، حوّل أهمية الإصلاحات السياسية التي يقوم بها الأردن؛ لا سيما في قطاع المرأة والشباب، لافتًا إلى أن الأردن هو واحد من (41) دولة على مستوى العالم يقوم بالإصلاح السياسي.

وأضاف خلال الجلسة الافتتاحية للورشة، أن الإدارات الانتخابية لها دور مهم في تعزيز مشاركة المرأة، مبديًا استعداده لتقديم أشكال الدعم والتعاون مع الهيئة.

رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس موسى المعايطة، قال بدوره إن "الهيئة منفذة للقوانين الناظمة للعملية الانتخابية، ولن تكون موضع سجال بين الأحزاب والحكومة أو أي طرف آخر".

وبين أن الهيئة معنية بتطوير مشاركة المرأة في العملية الانتخابية والأحزاب السياسية، تجسيدا للرؤى الملكية، من خلال التعاون مع الشركاء ومؤسسات الدولة الأردنية وبما يحقق الأهداف التي يريدها الشعب الأردني.

وأكد المعايطة أهمية تطوير مشاركة المرأة وتدريبها وتأهيلها للوصول إلى البرلمان ومواقع صنع القرار ومعالجة الإجراءات وتطوير ثقافة المجتمع وتمكين وتساوي في الفرص.

وتحدثت عضو مجلس مفوضي الهيئة الدكتورة عبير دبابنة، حول رؤية الهيئة نحو مأسسة العمل على تمكين المرأة في الانتخاب والأحزاب، إلى جانب أبرز مهام وحدة تمكين المرأة.

وأكدت أن الهيئة خطت خطوات جادة في مجال تمكين المرأة سياسيًا، مشيرة إلى بعض التحديات الحقيقية التي تواجه المرأة.

واستعرضت واقع مشاركة المرأة في الانتخابات النيابية، في مراحلها كافة من عام 2013 ولغاية عام 2020، إضافة إلى واقع مشاركة المرأة في الأحزاب السياسية.

وخصصت الجلسة الأولى، التي أدارها عضو مجلس مفوضي الهيئة جهاد المومني، لتعزيز مشاركة المرأة في الانتخابات، حيث شارك فيها كل من وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى ووزيرة الدولة للشؤون القانونية الدكتورة نانسي نمروقة، ورئيسة مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان سمر الحاج حسن، ورئيسة الشبكة العربية للمرأة في الانتخابات سهير عابدين.

وركزت الجلسة الثانية، التي أدارتها العين الدكتورة ميسون العتوم، على مشاركة المرأة في الأحزاب السياسية، وتحدث فيها المستشار الأكاديمي لمعهد السياسة والمجتمع الدكتور محمد أبو رمان، والأمين العام للجنة الوطنية لشؤون المرأة المهندسة مها العلي، إلى جانب عضو مجلس مفوضي الهيئة الدكتور رائد العدوان.