هذا مصير من قتل حبيبته وأكل أجزاء من جسدها ووثق فعلته بالصور

mainThumb

03-12-2022 01:19 PM

السوسنة - بعد مرور سنوات طويلة على جريمته المروعة والمثيرة للإشمئزاز، توفي الياباني إيسي ساغاوا الملقب بـ"آكل لحوم البشر"، عن عمر ناهز 73 سنة، نتيجة إصابته بالتهاب رئوي.

وأقيمت جنازة ساغاوا له بحضور أقاربه فقط، ولم يتم تنظيم مراسم رسمية، بحسب البيان الذي نشره شقيقه جون.

ويعود سبب تسميته بآكل لحوم البشر، إلى الجريمة المروعة التي ارتكبها قبل 40 عاما، عندما كان طالبا في جامعة سوربون في باريس، اذ أقدم على قتل زميلته الهولندية "رينيه هارتفلت"، وأكل أجزاء من جثتها، بعد ان دعاها لتناول العشاء في منزله.

وفي التفاصيل، حضرت رينيه إلى منزل ايسي ساغاوا، وبمجرد دخولها، أطلق عليها النار وقتلها ثم اغتصبها وقطعها إربا، وتناول عدة أعضاء من جسدها على مدى ثلاثة أيام، والتقط الكثير من الصور التي توثق جريمته المروعة.

وعندما حاول القاتل التخلص من بقايا جثة الشابة، وضع الأشلاء في حقيبتين وتركهما في احد المتنزهات، الا ان الشرطة عثرت عليه واستوقفته، وعند التحقيق معه، اعترف ساغاوا بجريمته، مؤكدا انه أكلها بدافع الحب، حيث أراد أن يشعر في داخله بوجود شخص يحبه.

وأكد حينها الخبراء المتخصصون أنه يعاني اضطرابا ذهنيا، وتم ايداعه بمركز للأمراض النفسية في فرنسا، ثم في مركز آخر في باليابان، قبل أن يستعيد حريته عام 1985.

وأثارت مغادرته فرنسا سخط الكثير من الناس أبرزهم أسرة الضحية التي تعهدت بممارسة ضغط على الرأي العام الياباني لعدم الإفراج عنه.

وبعد إطلاق سراحه، نشر القاتل عدة كتب، سجلت أرقام مبيعات مرتفعة، من بينها كتاب "آكل لحوم البشر"، و"أرغب في أن أؤكل"، كما أعدّ قصة مصورة سرد فيها تفاصيل جريمته.