الارتجال الاستراتيجي

mainThumb

03-12-2022 05:05 PM

إن نجاح الأعمال في الوقت الحاضر يعتمد بشكل متزايد على تحليل وتفسير العوامل الخارجية للمؤسسة والذي يعرف بالنظام الايكولوجي وبالتالي إعادة تعريف البيئة التنافسية بالاستناد على الرؤى الاستراتيجية. ومن هنا فقد بدأ المنظرين والمفكرين والممارسين في مجال الاعمال وإدارة المؤسسات العامة والخاصة بصياغة مناهج تتجه لمعالجة تعقيد تلك المتغيرات والمؤشرات البيئية وتعددها وتنوعها وسرعة حركتها ودورانها سواء التغيرات الخارجية أو الداخلية. وبدأ المدراء يدركون أن الإجراءات المخطط لها وحدها غير كافية لتحقيق الأداء المرغوب ولا بد من الارتجال في العديد من الحالات. فالأساليب التقليدية والروتينية في العمل والتركيز على معالجة المشكلات المفاجئة للمنظمات لم تعد تتلاءم مع مقتضيات ومتطلبات العصر الجديد الذي يتسم بالتغيير والتطور المستمرين، فدور القادة والإدارة الاستراتيجية يتطلب تطبيق ممارسات حديثة لمواكبة المتغيرات والتحديات المعاصرة بشكل مستمر.
وبالتالي ظهرت اهمية الارتجال الاستراتيجي في المساعدة ودعم ومساندة تحقيق الاهداف الاستراتيجية والذي يعني صياغة وتنفيذ الاستراتيجية سويا في الوقت الصحيح فهو بالتالي طريقة لتوليد الأفكار الجديدة وتنفيذها في الوقت نفسه لتحقيق نتائج ناجحة باتباع أنماط من الإجراءات الارتجالية التي تتخذ من قبل الإدارة العليا لاحداث التأثير المناسب على المؤسسة ككل. فالارتجال الاستراتيجي عبارة عن عملية التخطيط للأنشطة وتنفيذها في الوقت نفسه للرد على تعقيد ودينامية البيئة الخارجية. وعليه، فلا بد من توافر خصائص وقدرات محددة بالقيادة التي تتبع نهج الارتجال الاستراتيجي الذي يعد منهجية مرنة بالتخطيط والتنفيذ معا، وهذا يشير صراحة الى اهمية المرونة في قيادة المؤسسات للتحرك والاستجابة والتكيف السريع مع المتغيرات ضمن الاطر الاستراتيجية للمكوًن الاستراتيجي للمؤسسة، وهنا يتم التقييم ومدى النجاح بناء على النتائج المحققة.
فالارتجال الاستراتيجي جوهر الاستراتيجية الذي يعبر عن التغييرات التي يجب إجراؤها من أجل التكيف مع التغيرات العالمية المؤكدة، والارتجال الاستراتيجي عبارة عن استراتيجية يساعد المنظمة على تلبية متطلبات البيئة الخارجية المتغيرة، ويتطلب ذلك التحلي باليقظة المستمرة وان تكون المنظمة على علم بكل ما يجري حولها، والتكيف المبدع للأعمال التي لا يمكن التنبؤ بها من قبل الآخرين من أجل مواصلة إرضاء متطلبات متلقي الخدمات.

*خبير تميز وتخطيط استراتيجي