إصابة فلسطيني بالرصاص الاسرائيل في بيت لحم   |   امريكا: ما يحصل بحلب استخفاف بحياة المدنيين   |   بلدية دير علا تبدا بتطبيق نظام حوسبة الضريبة   |   الاتحاد الاسيوي للقدم ينظم يوما تعليميا   |   انطلاق المحادثات اليمنية المباشرة بالكويت   |   وفاة نزيل في مركز إصلاح سواقة بالكرك   |   غزة 41 تقدم خدماتها لاهالي القطاع   |   سيرين عبد النور تطلق صرختها - صورة   |   وصول ناقلة النفط ديستيا آميا لميناء الزاوية في ليبيا   |   مصرع 5 مقاتلين أكراد بتفجير في سوريا   |   علاقة الآباء بأبنائهم قد تفوق غريزة الأمومة   |   الكذب وفنونه - مصطفى الشبول   |   حلب تصرخ وتستنجد الله - سوسن حميد غزلان   |   النسور: المشاركة بجائزة تقييم الأداء الحكومي واجبة   |   الكحول والنقانق والسمنة تسبب سرطان المعدة   |   روسيا تدافع عن اعتراضها طائرة أمريكية وتلوم واشنطن   |   10 إصابات في جرش والبلقاء   |   20 عاما على انتهاء ممارسة الجنس في العالم   |   8 إصابات بحادث تصادم في الكرك   |   إصابات بحريق محلات برادي في عمان   |   موريتانيا.. ترقب حسم ملفات سياسية الأحد   |   20 غارة جديدة على حلب   |   السفير المطرود: إذا جرى تغيير وزاري قريب في الأردن   |   تركيا تقصف أهدافا لحزب العمال الكردستاني   |   التدخين احد أسباب الانتفاخ وزيادة غازات البطن   |   بالصور.. إطلالة كاميرون دياز غير متوقعة   |   الحكومة ترفع أسعار المحروقات   |   ابو زمع يلتحق بمعسكر بورنموث الانجليزي   |   ميزات جديدة في واتس آب   |   اتحاد الكرة الطائرة يحدد موعد البطولة الشاطئية   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها