كيم كاردشيان طردت زوجها ونشرت صورتها في السرير .. صورة   |   إغلاق مقري الإخوان والعمل الاسلامي بالعقبة..   |   هيفاء وهبي تظهر شبه عارية .. صور   |   مبادرة لإعادة التدوير..   |   هيفاء وهبي في أحدث 6 اطلالات ساحرة .. صور   |   اجتماع لمجلس أمناء مركز الملك عبد الله الثاني للتميز..   |   تهنئة لـ نمي محمد الغول بمناسبة المولودة الجديدة   |   سوريا والعالم العربي ضحية لعبة الأمم   |   إصابة وحرق مركبتين بمشاجرة في الصريح   |   هذا ما قالته هيئة الأمر بالمعروف عن ضبط فتاة النخيل مول   |   المعلمين: خطورة بالغة تعتري مادة الأنجليزي   |   الخارجية تكشف معلومات جديدة عن النجار ‏   |   أصغر وزيرة في العالم إماراتية .. تعرف عليها   |   الأسد يفاوض معارضيه بالسوخوي الروسية   |   أصعب عشر حالات لممارسة الجنس عند المرأة ‏   |   ‎الكلالده : نظام تمويل الإحزاب سيتشدد في التمويل السنوي   |   اسبوع الوئام في الزرقاء..   |   منتدى أعمال أردني - هنغاري   |   السجن 8 سنوات لأسير أردني..   |   ضبط صيادين عرب جنوب الرويشد..   |   صدى سجادة السيسي الحمراء يتردد داخليا وخارجيا.. صورة   |   منتخب كرة الصالات يخسر امام ايران بالنهائيات الآسيوية   |   الملكة رانيا تشارك بإحدى جلسات ملتقى متطوعو الأردن السادس   |   اطلاق نتائج امتحان الكفاءة الجامعية..   |   القبض على مزور بالعقبة..   |   النائب الشحاحدة: حماية الثروات الطبيعية مسؤولية جماعية   |   وضع مراقب طبي دائم للأسير القيق لخطورة حالته..   |   قرارات مجلس التعليم العالي..   |   حملة حكومية للترويج لتشغيل السوريين في الاردن   |   عامل نظافة يُحبط مخططاً لاغتيال الرئيس اليمني   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها