آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

القراءة في الطفولة : كيف أجعل طفلي يقرأ ؟

القراءة في الطفولة : كيف أجعل طفلي يقرأ ؟

السوسنة - جمانة صوان - يرى دانيال بناك في كتابه " متعة القراءة " أنّ القراءة ضرورة مطلقة ؛فهي ما يميّزنا عن الحيوانات ، و عن الغشيم الجاهل ، و عن  المتعصب الهستيري ، و عن  الديكتاتور المتحكم ، وعن الماديّ النهم . و في الإجابة عن سؤال لماذا نقرأ يرصد الإجابات الآتية : كي نتعلم ،و ننجح في دراستنا ، كي نعلم من نحن ونعرف الآخرين بشكل أفضل ، كي نعلم ماذا يجري في العالم و إلى أين نمضي ، كي نحافظ على ذاكرة الماضي و نضيء الحاضر ، كي نكسب الوقت  ونفر من الواقع ، كي نستفيد من خبرات السابقين  ولا نكرر أخطاءهم ، كي نتسلى  و نتواصل ، كي نمارس تفكيرنا الناقد و نفهم أسس حضارتنا .. إلخ .

       وفوائد القراءة يصعب حصرها فهي كثيرة، والقراءة  لا سيما في مرحلة الطفولة غاية في الأهمّيّة ،ويعدّ تعلّم القراءة و التّعليم بشكل عام حقّا من حقوق الطفل ، وتكمن أهمية القراءة في مرحلة الطفولة  كما تذكر رابطة حقوق الطفل الكويتيّة بأنّها تحفّز على البحث و طرح الأسئلة ،  و تطوّر الحسّ الإبداعيّ لدى الطفل  و خياله ، و تعدّ نافذة للعالم من حوله تسهّل عليه فهمه و التّعامل معه  ،و تقوّي الذاكرة ، و تحسّن المهارات الكتابيّة ، و تقلّل التوتّر و تحسّن المزاج ، و تعدّ تمرينا للعقل،و  تنمّي المعرفة و المعلومات ،وتعزز المفردات اللغويّة،   و هي أخيرا متعة رائعة و مجانيّة . 
     والقراءة  تدعم التفكير المنطقي ومهارات حلّ المشكلة.  وتعطي الطفل مهارات اتّصال أفضل، فبالإضافة إلى اتّصالهم معك خلال وقت القراءة، تساهم القراءة على تطوير مهارات الاتّصال من خلال مراقبة التّفاعلات بين الشخصيات في الكتب.و كلما قرأ الطفل تعلم، وكلما ازداد تعلم الطفل، زاد فهمه. كلما عرف الطفل أصبح أكثر ذكاء.
اقرأ أيضا : مخاطر التكنولوجيا على عالم الطفل
        كما تقلل  القراءة الإجهاد ؛ فعندما  تقرأ يمكنك الجلوس في مكان صامت، والاسترخاء والتركيز على ما تقرأ. هذا الوقت  لا يختلف عن التأمل.  و تعمل القراءة على الانضباط الذاتيّ و زيادة التركيز لفترة أطول ، و تحسين الذاكرة. وهذه الصفات سوف تخدم طفلك جيدا أثناء التعلم في المدرسة.
 

كيف أجعل طفلي يقرأ ؟
 
 1-اجعل الكتب متاحة و يمكن الوصول إليها: فالأطفال الذين يصبحون قراء  عموما ، تكون الكتب و المواد المقروءة  في جميع أنحاء المنزل. فتأكد من الاحتفاظ بالكثير من الكتب في  المنزل  بحيث لا يصعب الوصول إليها. إذ يجب أن يكون طفلك قادرا على الوصول إلى الكتب المفضلة لديه وقتما يريد.
 
2   . كن أنت قدوتهم : يعتمد الأطفال كثيرا عادات الوالدين، لذلك هذه العادات يمكن أن تكون طرقا رائعة لدعم طفلك على القراءة. وبشكل أكثر تحديدا، إذا كنت تحب القراءة، تأكد من قراءة الكتب بانتظام أثناء وجود طفلك في نفس الغرفة.فإذا كان طفلك يرى أنك تحب القراءة،فسيكون أكثر ميلا ليأخذ هذه العادة منك .  
 
3. الذهاب إلى المكتبة بانتظام: خذ طفلك إلى المكتبة قدر الإمكان.  واسمح له بالحصول على الكتب التي يختارها إن كانت مناسبة لعمره .
اقرأ أيضا : التنمر .. الاسباب والعلاج
4. شراء الكتب لهم :  سيكون إهداؤهم كتابا ما تقديرا لهم ، و يعزز احترامهم لذاتهم ، و ستكون الكتب  أيضا تذكارات رائعة  منك لطفلك ،يحرص على قراءتها و تقديرها .
 
5. اجعل القراءة متعة: اجعل القراءة وقتا للمتعة  ، اقرأ  لطفلك مستخدما أصواتا متميزة. 
 
6-لا تنسَ تحفيز طفلك بعد أن ينهي كتابا ما . 
 
7-شارك طفلك ما يقرأ . اسأله عن قراءاته ، فسيشعر بالاهتمام حينها ،ولكن لا تشعره بأنه أمام اختبار .