صيدليّة الغذاء .. علاج وقائيّ لنزلات البرد في الشتاء

صيدليّة الغذاء .. علاج وقائيّ لنزلات البرد في الشتاء
السوسنة - ميمونة مشاعلة - مع مجيء فصل الشتاء وبرودة الطقس ، تزداد فرص الإصابة بأمراض مختلفة ، وخصوصا نزلات البرد التي تستغرق وقتًا لتزول سواء باللجوء إلى الأدوية الطبّية أو إلى غيرها من الوسائل . ولعلمنا بأن درهم وقاية خير من قنطار علاج ، فإن الغذاء السليم هو المفتاح لتقوية جهاز المناعة وتفادي الإصابة بنزلات البرد وما يرافقها من أعراض مؤلمة مثل : الحمّى والصّداع والسّعال وغيرها .وكما قال الفيلسوف أبقراط : " ليكن الغذاء هو دواؤك ، وليكن الطّب هو غذاؤك " .
وفيما يلي عرض لأهم الخضار والفواكه التي من شأنها الوقاية من نزلات البرد في فصل الشتاء :
 
1- التّفاح : لطالما نصح الأطباء بتناول هذه الفاكهة على مرّ الزمان ، لما لها من فوائد جمّة لا تحصى ؛ حيث يحتوي التفاح على مضادّات قويّة ومهمّة للأكسدة وتعزيز الجهاز المناعي لجسم الإنسان ، إضافة إلى الفيتامينات والمعادن والسكّريات وبخاصة سكّر ( الفركتوز ) الذي يعمل على إمداد الجسم بالطّاقة اللّازمة ، ويحتوي أيضًا على نواتج أيضيّة ثانويّة داعمة للجسم في مقاومته للأمراض خلال فصل الشّتاء وعلى مدار العام .
 
2- البطاطا الحلوة : تمتلك البطاطا الحلوة أهمية بالغة ؛ نظرا لاحتوائها على فيتامين ( A ) والذي يعمل بدوره على محاربة الفيروسات والبكتيريا ، وحماية الخلايا الجذعيّة التي تشكّل أساسًا داعمًا لجهاز المناعة في جسم الإنسان . وتعد البطاطا الحلوة مصدرًا هامًّا للكربوهيدرات والنشويّات الأساسيّة لإمداد الجسم بالطاقة ، ولا يمكن بحالٍ من الأحوال إغفال ما لها من أهميّة في تقوية المناعة وتعزيزها ومكافحة الأمراض والالتهابات ؛ لاحتوائها على مادّة ( البيتاكاروتين ) وفيتامين ( C ) ومادّة ( الكولين ) التي تساعد على الاسترخاء ، وتقليل الالتهابات المزمنة ، وعلاج أمراض الجهاز التّنفسيّ .
اقرأ أيضا : مستحضرات التجميل .. كيف تتجنبين أضرارها ؟
3- البرتقال : يعتبر البرتقال من أهم المضادّات الحيويّة التي تساعد الإنسان في مقاومة نزلات البرد ؛ حيث يحتوي على مجموعة من المعادن والفيتامينات الهامّة لدعم جهاز المناعة ، كما يحتوي على عدد من السّعرات الحراريّة والألياف الغذائيّة والأحماض الأمينيّة والبوتاسيوم والزّنك والسّكريّات والفوسفور وغيرها من المعادن اللازمة لمقاومة نزلات البرد وغيرها من الأمراض .
 
4- الثوم : تنوعت الدراسات العلميّة حول أهميّة الثوم في علاج الأمراض المتعددة ، وقد أشارت إحداها إلى انخفاض حالات الزكام لدى الأشخاص الذين يتناولون الثوم في غذائهم مقارنة بغيرهم . ومن الجدير بالذكر أن الثوم يحتوي على مركّبات الكبريت وفيتامين ( C ) والبوتاسيوم والكالسيوم وغيرها من المعادن التي تشكّل عناصر هامة في حماية الجسم من الأمراض .
 
5- الأناناس : فاكهة استوائيّة بامتياز ، ينصح بتناولها لما تحتويه من مضادّات للأكسدة وبخاصة فيتامين ( C ) الذي يعمل على تقوية الجسم وحمايته من الالتهابات والأمراض المختلفة ، كما يحتوي على المنغنيز الذي يشكّل بدوره عاملًا مساعدًا للأنزيمات المنتجة للطاقة ، وبالتالي المقدرة على مقاومة نزلات البرد .
 
6- الجزر : يكاد يكون الجزر المكوّن الأساسي لمعظم الأطباق والمأكولات التي لا يستغني عنها الإنسان ؛ نظرًا للعناصر الغذائية العديدة فيه ، فهو يحتوي على مادة ( البيتاكاروتين ) التي تحافظ على الأغشية المخاطيّة والجلد بصورة سليمة ، إضافة إلى توافر فيتامين ( A ) بنسبة عالية جدًّا ؛ حيث يعمل على العناية بصحة العين وقوة الإبصار . وهو يعدّ منشٍّطًا للكبد والجهاز المناعي والجهاز الهضمي من خلال إمدادها بالألياف اللازمة لتعمل بكفاءة أعلى .
اقرأ أيضا : القهوة .. دواء للقلب وفوائد عديدة
7- بذور اليقطين : تعتبر بذور اليقطين مصدرًا غنيًّا بعنصر الزّنك الذي يعمل على تقليل السّعال والزّكام والصّداع المترافق مع نزلات البرد . كما أثبتت الدراسات أن لها مقدرة كبيرة في المساعدة على تعزيز التمثيل الغذائي ، وتعزيز صحة القلب ، والمساعدة على النوم ، وتخفيف الالتهابات ، وتعزيز الجهاز المناعي ، وإزالة سموم الجسم ، إضافة لاحتوائها على نسبة جيدة من فيتامين ( E ) المفيد لصحة الجسم .
 
8-  الزنجبيل : وهو نبات جذريّ يعمل بشكل فعّال على تقوية المناعة لدى الإنسان عن طريق تنشيط الدورة الدمويّة وتحفيز التعرّق ، ومن هنا يكتسب أهميّته كعلاج ناجع لنزلات البرد المتعددة . كما يحتوي الزنجبيل على مادة كيميائيّة تدعى ( سيسكي تيربينز ) تساعد على التخلص من البلغم وتخفيف أعراض الحمى والرشح .
 
9- الشمندر ( البنجر ) : أحد الأغذية الغنيّة بالعناصر المفيدة للجسم ، فهو نبات تحتوي جذوره على الكالسيوم وحمض الفوليك والبوتاسيوم والكبريت والمنغنيز والحديد ، بينما تحتوي أوراقه على فيتامينات ( A , C , K ) . أما لونه الأحمر القاتم  فهو نتيجة للتركيز العالي لمادّتي ( البيتانين ) و ( البوليفينول ) المسؤولتين عن تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان .
اقرأ أيضا : أسباب حب الشباب وطرق العلاج
10- القرنبيط : يعتبر القرنبيط واحدًا من أهم الخضراوات المفيدة في فصل الشتاء ؛ وذلك لاحتوائه على العديد من الأملاح المعدنية ومادة ( البيتاكاروتين ) والمركبات العضويّة مثل ( الجلاكوسينولات ) و ( الفلافونويد ) وهي مركبات تساعد على تعزيز عمل جهاز المناعة ، ومقاومة الأمراض المختلفة ، والوقاية من نزلات البرد القاسية .