الرفاعي تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الأول للعلوم الإنسانية في تركيا

 الرفاعي تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الأول للعلوم الإنسانية في تركيا
السوسنة - شاركت الدكتورة سميرة الرفاعي من كلية الشريعةوالدراسات الإسلامية بجامعة اليرموكفي فعاليات المؤتمر الدولي العلمي الأول للعلوم الإنسانية تحت شعار " نظرة نحو المستقبل" الذي أقامته جامعة ألانيا علاء الدينكيكوبات الحكومية في محافظة أنطاليا التركية بالتعاون مع مركز بابيرالتركي  للدراسات والبحوث.
 
وقدت الرفاعي خلال مشاركتها بحثا بعنوان "الفقه التربوي لتنزيل النص الشرعي الأسري على الواقع: المنهجية والآفاق الموضوعية"، والذيهدف إلى بيان منهجية ومعالم الفقه التربوي لتنزيل النص الشرعي الأسري على الواقع، حيث اتبعت الرفاعي المنهج الوصفي التحليلي.
 
وذكرت الرفاعي أنالدراسة توصلت إلى أبرز الاستنتاجات الآتية: أن المنهجية هي الإطار النهائي الذي يقولب المنهج العلمي ضمن حدوده وزواياه، وأن علاقة الفقه بالتربية علاقة عضوية، حيث أن الفقه يشكل البنية المفاهيمية الأساس للسلوك التربوي، وأن التعريف المتكامل لمركب "منهجية المعرفة الإسلامية" فيعني: الإطار الفكري الذي تنبثق منه كل التفسيرات والتصورات المتعلقة بمفاهيم الإنسان وأفكاره ومعتقداته بما يتوافق ومراد الخالق المبثوثة في آيات الله تعالى في الكتاب والآفاق والأنفس(الكتاب المسطور والمنظور)، وصولاً إلى بلوغ الغاية الكبرى من الوجود الكلي لكل المخلوقات، وهو تحقيق العبودية للخالق سبحانه وتعالى.
 
 وأن التفسير المستنير بمنهجية المعرفة الإسلامية العريقة يسد الطريق أمام التفسير الخاطىء والتوظيف غير المنهجي للنص الشرعي واستخدام مسمى الدين استخداماً سلبياً في قضايا الأسرة عموماً والمرأة خصوصاً، وأن وجوه التفسير والردود المستنيرة بمنهجية المعرفة الإسلامية تجلي حرص الإسلام على حفظ كيان المرأة وكرامتها، والتأكيد على مكانتها الأسرية المرموقة، كما تسهم في حفظ صورة الدين كما هو، ومن حيث كونه رسالة عالمية تحترم كل مخلوق في هذا الوجود، وتعترف بأن لوجوده غاية لا يمكن لغيره أن يؤدي مقامه فيها.