اطلاق تطبيق إلكتروني لقراءة الكتب الرقمية للطلبة

اطلاق تطبيق إلكتروني لقراءة الكتب الرقمية للطلبة

السوسنة - أطلقت منظمة وورلدريدر"Worldreader" العالمية، اليوم الاربعاء تطبيق "توتة توتة" للقراءة على الهواتف المحمولة بهدف تعزيز القراءة المنتظمة عند الاطفال بالمملكة.

 
واطلقت المنظمة هذا التطبيق بالتعاون مع عدد من شركائها في الأردن، منها مؤسسة الملكة رانيا للتنمية والتعليم، مؤسسة نهر الأردن، مبادرة أنا أتعلم، منظمة أطفال الحروب، مركز هيا الثقافي، ومتحف الأطفال الأردن.
 
ويهدف التطبيق للوصول إلى 50 الف أسرة لتشجيع أبنائها على القراءة لأطفالها، حيث يتبنى التطبيق تكنولوجيا الهواتف المحمولة المنتشرة وكتب الأطفال الرقمية ذات الجودة عالية.
 
وجاء اطلاق التطبيق انطلاقا من نتائج الدراسات التي أثبتت أن التحصيل العلمي للأطفال الذين يُقرأ لهم من أهاليهم أفضل من غيرهم، ويستفيدون كذلك عاطفياً من العلاقة التفاعلية بينهم وبين الوالدين.
 
ويتيح تطبيق "توتة توتة" للأهالي ومقدمي الرعاية فرصة قراءة 250 كتاباً متنوعا باللغتين العربية والإنجليزية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة و12 سنة، بعد ان عملت منظمة Worldreader مع ناشرين عرب على توفير مجموعة
من القصص للأطفال والعائلات تساعدهم على تطوير قدراتهم القرائية وتعزيز خيالهم.
 
وتحتوي الكتب على العديد من المواضيع الأدبية المصورة والقصص الخيالية وغير الخيالية، والقصص الشعبية، وكتب تتناول مواضيع كالتعاطف والتنوع وتجارب اللاجئين في المجتمعات المضيفة ومجتمعات اللاجئين.
 
وأكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية محمد العكور خلال حفل اطلاق التطبيق في مركز هيا الثقافي، مندوبا عن وزير التربية والتعليم، أهمية هذا النوع من التطبيقات المفيدة لإشراك الأهل في القراءة لأطفالهم من خلال الهواتف
الذكية.
 
ولفت العكور إلى دعم الوزارة لمثل هذا النوع من المشاريع ضمن فلسفتها ومنطلقاتها التربوية التي تؤمن بأن الانسان هو العنصر الأهم والأسمى للاستثمار، وحرصها كذلك على تنشئة العادات والسلوكيات الايجابية للإنسان في مجتمعه سواء أكان طفلا ام بالغا.
 
وبين أن هذا التطبيق ينسجم مع توجهات الوزارة للتوسع في التعليم المبكر بالمدارس واستثمار التكنولوجيا بالتعليم في ظل انتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة.
 
من جانبها، أشارت كولن مكيلوي من منظمة Worldreader لإيمان المنظمة بحق كل طفل في تعلم القراءة عبر مختلف الوسائل المتاحة.
 
وقالت إن التطبيق يمكن الأطفال من التعرف على مفردات جديدة وتحفيزهم للقراءة وتطوير مواهبهم في وقت مبكر، وبما يحقق لهم مستقبلا اكاديميا ناجحا.
 
وبينت مديرة تطوير البرامج والأبحاث في مؤسسة الملكة رانيا ربى سماعين، أن إشراك الأهالي في القراءة لأطفالهم يمثل استراتيجية رئيسة لتحسين درجات القراءة في الأردن.
 
وقالت ان المؤسسة ستدخل هذا التطبيق الى 8 مدارس حكومية في العام الدراسي المقبل، مبينة ان شراكة المؤسسة مع منظمة Worldreader تشكل فرصة لتعزيز استخدام التكنولوجيا في التعليم واشراك الوالدين في قراءة الكتب الرقمية لأطفالهم، ما يسهم في تحسين نتائج التعلم المبكر بالمدارس الأردنية.
وعبرت مديرة البرامج التمهيدية للقراءة في المنظمة ويندي سميث، عن أملها في ان يساعد هذا التطبيق على دعم التعلم ودمج الآباء والأمهات في العملية التعليمية لأطفالهم.