أسئلة برسم الاجابة

 أسئلة برسم الاجابة
الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

 لقد سعدنا بالنشاطات المكثفة التي تصدت لها وزارة الشباب  في الشهر الفضيل واسهمت في ملء الفراغ لدى العديد من المشاركين في بطولة كرة القدم (اردن النخوة) في كافة محافظات والوية المملكة ويتم تنظيمها بسهولة واقتدار، مما يوكد على قدرة  الوزارة بكوادرها المنتشرة في كافة المناطق على التصدي لادارة بطولات بهذا الحجم وبهذا العدد من المشاركين0..

وهنا اتمنى على الاتحاد الاردني لكرة القدم ان يعيد الكرة الى مرمى وزارة الشباب مرة أخرى لادارة وتنظيم بطولة الدرجة الثالثه للاندية التي تعاني من شح الموارد وصعوبة الانتساب  للاتحاد والمشاركة في بطولاتة لخصوصية تعليمات الاتحاد وزخم الموسم الكروي وخاصة ان لدى الوزارة الملاعب  والكوادر المؤهلة والامكانات  والتي ساهمت  في نجاح  بطولة اردن النخوة الرمضانية بكفاءة عالية.

ونتمنى ان تنشط البطولات طوال العام لمراكز الشباب والشابات  في كافة الالعاب والتي تشكل رديفا جيدا للاندية والمنتخبات الوطنية ونتمنى ايضا ان تنشط اندية المدن الرياضية في الاسراع  بالانتساب إلى الاتحادات الرياضة خارج اطار السباحة والتنس الارضي إلى بقية الالعاب  وخاصة بعد اعادة الحياة إلى مجالس اداراتها التي توقفت منذ زمن ولا يعرف سبب ذلك الايقاف وجاء التشكيل بنفس السياق الذي كان عليه .

ولا ادري هل تبقى الَمكافآت  لأعضاء المجالس كسابقاتها ويبقى الوزير والامين العام أعضاء في مجالس ادارات أندية المدن الخمس في الوقت الذي يمنع على مجالس ادارات الاندية الرياضية الاقل حظا والمنتخبة من الهيئة العامة للنادي تقاضي بدل مواصلات رغم ضيق الحال والجهود التي تبذل على مدار الساعة وعلى سنوات وحتى يحرم عليهم اية بدل مادي جراء تدريب فريق النادي  وخلافه ؟

وكنا نتمنى ان ينسحب ما يقدم لمجالس ادارات المدن الرياضية والمشكلة بقرار على ادارات هذه الاندية الفقيرة المنتخبة َالتي تحل اداراتها وقد تحال إلى لجان تحقيق لمخالفة بسيطة وان تعامل معاملة ما يسمح به في اندية المدن الرياضية التي قد لا تجتمع اداراتها  ولم نلحظ اي تجديد في الأسماء وكانها حكرا على اشخاص بعينهم رغم عدم القناعة بجدوى التغيير او التجديد  نظرا للفائدة المرجوة من العضوية كالبدلات والتسهيلات للعائلة الكريمة في استخدام مسابح ومرافق  النادي مجانا مدى الحياة نظرا للخدمات الجليلة التي يقدمها أعضاء مجالس ادارات المدن الرياضية فقد يضطرون إلى حضور اكثر من خمس جلسات في العام كاملا على حساب الوقت الثمين لاصحاب المعالي والعطوفة والسعادة  في الوقت الذي قد يعتذر بعضهم عن المشاركة في  نشاط غير مدفوع الأجر  كالتطوع في لجنة موقتة لادارة لنادي او القيام زيارة كريمة من الذوات الكرام بحجة ضيق الوقت  وتترك للغير  ممن عشقوا التطوع وخدمة الوطن وشبابه مجانا ولسنين طويلة

ويتمنى البعض من الادارات الفقيرة ماديا الغنية  بعشقها وحبها للوطن وقيادته ان يتواجد  على مسبح في احد المدن الرياضية اياها في رحلة ترفيهية، علما بان اجتماعات ادارات المدن الرياضية لا تعقد الا في مواسم او مناسبات محددوة وتتصف بالشكلية وخاصة اذا تصادف زيارة لمعالي الوزير  او عطوفة الامين للمنطقة نظرا للانشغال المكثف لهما  بالسفر والترحال خدمة للشباب في المحافل الاقليمية والدولية .

وهناك الكثير من الأسئلة التي تحتاج إلى اجوبة سنطرحا لاحقا لعل وعسى نصل إلى اجابات مقنعة وشافية من اصحاب القرار ؟؟؟