رئيس (الأردنية) يكرم الممتحنين الخارجيين لطلبة كلية الطب

رئيس (الأردنية) يكرم الممتحنين الخارجيين لطلبة كلية الطب

السوسنة - كرم رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة  نخبة من الأطباء الرواد في تخصصهم من أصحاب المسيرة الحافلة بالعمل والعطاء، ممن قدموا من خارج الأردن للمشاركة كممتحنين خارجيين لتقييم الامتحانات الشفوية للسنة السادسة لخريجي كلية الطب في الجامعة.

 
 
وجاء تكريم الدكتور رائد الدويك استشاري ورئيس قسم الأمراض الصدرية والعناية المركزة في مستشفى كليفلند كلينك، والدكتور سهيل القاضي استشاري الباطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور رائد النجار استشاري ورئيس قسم جراحة القلب في مستشفى هنري فورد في ولاية ميتشغين الأمريكية، لما بذلوه من جهد وعطاء موصول على مدار أربعة أيام تمثلت في مشاركتهم كأعضاء لجان مشرفة على الامتحانات الشفوية التي تعقد لطلبة السنة السادسة التي تجرى عادة للتأكد من جودة ضمان المخرج التعليمي.
 
وبحسب عميد الكلية الدكتور إسلام مساد، فإن دعوة الزملاء من الأطباء كممتحنين خارجيين هو بمثابة عرف وتقليد تنتهجه كلية الطب في الجامعة الأردنية سنويا، في سبيل الاستفادة من مسيرتهم العملية وما تحفل به من خبرات وتجارب حتما ستضفي الفائدة على الطلبة وعلى العملية التدريسية في الكلية من جهة، كما تأتي دعوتهم من جهة أخرى من منطلق التواصل مع خريجي الكلية، مؤكدا أن الأطباء الثلاثة هم في الأصل خريجو كلية الطب في الجامعة، وتقلدوا مناصب مهمة بعد أن شقوا مسيرة حياتهم العملية في أعرق المستشفيات المنتشرة في مختلف الدول.
 
 
وقال مساد إن مشاركة الأطباء في امتحانات طلبة السنة السادسة كفيلة في تقديم تغذية إيجابية راجعة على مستوى الطلبة من خلال تقييم مستواهم العلمي، وعلى مستوى العملية التدريسية من خلال تطوير تحسين نوعية الامتحانات وتقييم العملية التدريسية، والوقوف على الإيجابيات ومجالات التحسّن، مشيرا إلى أن الأطباء المشاركين سيقدمون تقريرا مفصلا يتم الاحتفاظ به من قبل كلية الطب للاستعانة به مستقبلا في تطوير العملية التدريسية ووضع الخطط الدراسية، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى مواكبة كلية الطب لكل ما هو جديد وحديث يطرأ في عالم الطب لتظل على الدوام متميزة بين مثيلاتها.
 
 
 القضاة وخلال التكريم أعرب عن سعادته بلقاء تلك الثلة المتميزة من الأطباء الذين ما ترددوا لحظة عن تلبية دعوة الكلية والمشاركة في عضوية لجان امتحانات طلبة السنة السادسة، مثمنا ما قدموه من مجهود من شأنه الارتقاء بالكلية ومسيرتها العلمية والتعليمية، متمنيا تعميم فكرة دعوة الخبراء على باقي كليات الجامعة لتعم الفائدة على جميع الطلبة في مختلف التخصصات.
 
 
في حين شكر مساد إدارة الجامعة لما تقدمه من دعم للكلية ودعم في تلبية دعوة الزملاء من خريجيها، وأكد سعي الكلية إلى مد جسور التعاون معهم ليس فقط دعوتهم كممتحنين خارجيين، بل أيضا من خلال تقديم محاضرات وندوات وإبرام مذكرات تعاون مع المستشفيات التي يعملون فيها وقد صنعوا بصمات واضحة تضاف إلى رصيدهم العملي وسيرتهم العملية.
 
 
بدورهم، ثمن الأطباء المكرمون بادرة رئيس الجامعة في تكريمهم والاحتفاء بهم، وعدّوه بمثابة تكريما حقيقيا لمسيرة عملهم في خدمة أوطانهم وأنفسهم، ما يعزز لديهم حسا مضاعفا من المسؤولية في حفظ الأمانة التي حملوا رايتها في مختلف المواقع التي خدموا فيها.
 
 
حضر حفل التكريم رئيس قسم الجراحة الدكتور محمود أبو عبيلة، ورئيس قسم الباطني الدكتور ياسر الريان، وأستاذة الخداج في قسم الأطفال الدكتورة إيمان بدران.