شعبان.. شاب أردني قهرَ الصعوبات

شعبان.. شاب أردني قهرَ الصعوبات

السوسنة - الفكرة وليس الموارد، هي مفتاح النجاح؛ هذا ما آمن به الشاب الجامعي شعبان شاهين، وطبقه في حياته العملية بعد تخرجه من الجامعة بتخصص الهندسة الزراعية، وعدم حصوله على وظيفة تلبي طموحاته وتحتوي طاقاته

وفي البدء كانت الفكرة؛ فشعبان المتخصص بالزراعة بسبب دراسته وخبرة عائلته التي تملك المزارع في الأغوار، آمن بأهمية تنمية المحاصيل العضوية التي تعتمد على الزراعة باستخدام مواد عضوية بعيدا عن المواد الكيماوية، وباستخدام المكافحة الحيوية بدلا من استخدام المبيدات، ذلك ان المحاصيل الزراعية العضوية تلاقي اقبالا من المستهلكين وتحمي البيئة وتضمن الاستدامة.
 
شعبان، الذي يؤمن ان "هناك دائما مكان في القمة"، بدأ مشروعه الزراعي في منطقة الأغوار، خطوة بخطوة، بدأ بالتجارب على زراعة محاصيل بالطريقة العضوية، وبعد فشل التجارب والمحاولات، تكونت لدى شعبان خبرة مميزة مكنت مشروعه من رؤية النور وبدأ بزراعة الخضار والفواكه العضوية دون مواد كيماوية او مبيدات حشرية مع اختبار زراعة أنواع من الفواكه والخضار غير متوفرة في المملكة، والتي حققت نتائج مبشرة بالخير.
 
دمج شعبان بين خبراته التي اكتسبها بالدراسة والممارسة والتجربة، بالمهارات التي وفرتها البيئة الالكترونية، فاستثمر منصات التواصل الاجتماعي لتكون وسيلته لتسويق منتجاته، لأنه يؤمن أيضا ان مشكلة المنتجين، سواء حرفيين، صناعيين أم مزارعين تكمن في ضعف أدوات التسويق. فبدأ باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي وانشأ موقعا الكترونيا للترويج لمنتجاته.
 
واجه شعبان صعوبات عديدة في مراحل عمله ونمو مشروعه، وقال: "لا يخلو أي مشروع من صعوبات وتحديات، لكن بالإصرار على مواجهة التحديات والتغلب عليها، مع قوة الإيمان بإمكانيات النجاح، وتوفر أدوات التمويل المناسبة للنمو والتوسع، تمكنت من المضي بمشروعي الخاص إلى مرحة النجاح".
 
وأضاف: "لست وحدي الذي واجه الصعوبات، فلكل مشروع ظروفه والتحديات الخاصة به، لكن التحدي وقوة الإيمان بالنجاح كان الدافع لتحقيق الإنجاز، واجهنا مثل غيرنا الصعوبات المالية والنفسية والمنافسة".
 
لم يقف حلم شعبان على زراعة الخضار والفواكه العضوية وبيعها "اونلاين"، بل فكر بتطوير المشروع من خلال فتح محل يبيع فيه محاصيله التي يجنيها من الزراعة العضوية.
 
وقال شعبان ما مكنني من التوسع في مشروعي، هو التمويل الذي حصلت عليه من أحد فروع مؤسسات التمويل الأصغر، والتي لم تتردد في دراسة فكرة المشروع وتوفير التمويل الذي يلبي طموحاتي بالتوسع.
 
شعبان تمكن بسبب ما توفر من تمويل وتوسيع نطاق عمليه، من زيادة النشاطات التي يمارسها بإدخال العصائر الطبيعة، والسلطات الصحية والمثلجات الطبيعية الخالية من السكر.(بترا )
 
اقرا ايضا : جريمتا اغتصاب حدثتا بنهار رمضان تهزان بلدًا عربيا .. تفاصيل صادمة