الجريمة الأبشع في رمضان.. يذبح أمه ثم يذهب إلى الصلاة!

الجريمة الأبشع في رمضان.. يذبح أمه ثم يذهب إلى الصلاة!

السوسنة - يعيش الشارع التونسي على وقع جريمة صادمة حدثت في محافظة القيروان وسط البلاد، عندما أقدم شاب على ذبح أمه بسكين ثم توجه إلى مسجد لأداء الصلاة، وفق وسائل إعلام محلية.

 ذكرت صحيفة ”الشارع المغاربي“ المحلية أن ”شابًا يبلغ من العمر 39 عامًا طلب من والدته بيع قطعة أرض بهدف تزويجه، لكنها رفضت طلبه فقرّر إنهاء حياتها بطريقة مروّعة“.

ووفقًا للصحيفة، ”توجه الابن مع والده إلى سوق بمنطقة السبيخة، التابعة لمحافظة القيروان قبل أن يعود إلى المنزل، حيث وجد والدته وأعاد عليها طلبه مجددًا ببيع قطعة الأرض و تزويجه، فأصرّت مرة أخرى على موقفها الرافض“.
 
شاهد أيضا: حرّضته زوجته الثانية.. أب يقتل أطفاله الـ 3 من الزوجة الأولى.. فكيف كان ردّها؟
 
 ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني تونسي قوله: إنّ ”الابن استلّ سكينًا من المطبخ ووجّهها آلة عين والدته ففقأها، وعندما سقطت أرضًا قام بذبحها من الوريد إلى الوريد، ثم قام بجرها إلى المطبخ وغيّر ملابسه الملطخة بالدماء، وعاد ليلتقي بوالده ويؤدي معه صلاة الجمعة“.
 
 وكشف المصدر أنه ”عند العودة إلى المنزل نادى الجاني والدته، وعندما لم يأتِ الرد قام الوالد بتسلّق السور وفتح الباب، إلا أنه صدم بالمشهد الفظيع الذي وجده، والدماء التي كانت تغطي المكان، فسارع إلى إعلام أعوان الأمن الذين حلوا بمكان الجريمة، وتم نقل الجثة بعد معاينتها إلى المستشفى“.
 
وتم نقل الأب والابن من قبل أعوان الأمن للتحقيق معهما، وبمواجهة الابن بالأدلة انهار واعترف بتفاصيل جريمته الفظيعة.
 
شاهد أيضا: خالد يوسف يخرج عن طوره ويهدد.. ما علاقة ياسمين الخطيب؟