عاجل

نقابة المعلمين ترد على دعوات إرسال الطلبة للمدارس

البرماوي: 95% من النساء المشاركات في مبادرة بنت بلادي بلا تمويل

البرماوي: 95% من النساء المشاركات في مبادرة بنت بلادي بلا تمويل

السوسنة - اكد المدير التنفيذي لشركة بيت الاردن لتنظيم المعارض و المؤتمرات  والمؤسس و المشرف العام لمبادرة معرض بنت بلادي  بلال البرماوي  في تصريح صحفي ان المبادرة  انهت  فرز  طلبات  اكثر من الف ومئة طلب تم تسجيلها عبر الموقع الالكتروني  للمبادرة ،  واختارت اللجنة نحو 250 مشاركة لاجراء المقابلات امام لجنة مختصة ستكون بعد عطلة عيد الفطر السعيد مباشرة  لتكون نواة المعرض الاردني الاول للمرأة المنتجة   والذي سيعقد خلال الفترة (17-20 تموز-2019) في العاصمة عمان .

 البرماوي اشار إلى أن بقية الطلبات ستضاف الى الطلبات الاخرى التي تنضم حاليا من خلال باب التسجيل الذي ما زال مفتوحا لاقامة المبادرة والمعرض في محافظات اربد (كنقطة وسط لمحافظات الشمال :-جرش ، المفرق ،عجلون واربد ) ، ومعرض في مدينة الزرقاء ، والمعرض الرابع في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ، وضمن ذات الشروط والمعايير لهذه المبادرة من ناحية ان المعرض لا يتقاضى اي رسوم اشتراك  من السيدات  ويقدم لهن خدمة البيع المباشر بالاضافة الى سعي المبادرة الى غرس  مفاهيم التمكين الحقيقي  للمرأة الاردنية .
   
وأكد البرماوي  ان المبادرة  ومن خلال تحليل بيانات التسجيل الالكتروني  ، وجدت ان 95% من السيدات المشاركات في المبادرة ، ليس لديهن اية جهات تمويلية  حكومية او خاصة ، وبالمقابل لديهن افكار  ومشاريع انتاجية ريادية  ، ويستطعن  اذا ما توفر لهن رعاية حقيقة وتمويلية الانتقال الى قصص نجاح وريادة اقتصادية  فعلية  ، تنتقل بهن الى عالم الاعمال  وتجسير فجوات الفقر والبطالة التي تشكل النساء بها النسبة الاكبر .
 
 مبادرة "معرض بنت بلادي " من جهتها ستشكل بجدول فعالياتها وخططها  فرصة حقيقة وجسر عبور  يعمل على التشبيك ما بين هؤلاء السيدات والجهات التمويلية ، ومراكز التسوق التجارية الكبرى  ، كما تعمل المبادرة على تقديم برامج متخصصة  مجانية من التدريب والتأهيل في كل مراحل الانتاجية وبالشراكة مع العديد من  المؤسسات التي تقدمت للمشاركة مع هذه المبادرة وخلال ايام المعرض .
 
  ويشير المدير التنفيذي   والمؤسس لفكرة المبادرة  بلال البرماوي ان عالم الاعمال اليوم يحتاج الى الريادة والارداة معا ، ولدى المرأة الاردنية  عزم وعزيمة على  تحقيق ذاتها اقتصاديا ، وهذا ما تعمل المبادرة على استثماره  اليوم  ليكون لبنة حقيقة في دولة لا خيار لها الا ان  تكون دولة انتاج  وكما دعا لذلك جلالة الملك عبدالله الثاني –حفظه الله – في اكثر من مناسبة .