السودان بعد اداء اليمين .. ما هو التالي؟

السودان بعد اداء اليمين .. ما هو التالي؟

السوسنة  - بعدما أدى أعضاء المجلس السيادي ورئيس الحكومة في السودان اليمين الدستورية، بدأت الأنظار تتجه إلى أولى الخطوات المقبلة في إدارة البلاد، خلال المرحلة الانتقالية.

 
وكان رئيس المجلس السيادي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، أدى الأربعاء، اليمين الدستورية، رئيسا لمجلس السيادة، وتبعه في ذلك كل أعضاء المجلس، باستثناء واحد بسبب السفر. 
 
اقرأ ايضا: محاكمة البشير على المحك... ومفاجآت تغير مسار التحقيق
 
ويتكون المجلس السيادي من 11 عضوا، 6 من المدنيين و5 من العسكريين. 
 
وفي وقت لاحق، أدى رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، اليمين الدستورية.
 
وينتظر المجلس السيادي جدول أعمال مكثف لمعالجةِ ملفات سياسية معقدة وأخرى اقتصادية مرهقة، وذلك في أعقاب أسابيع من الاحتجاجات التي أطاحت بنظام الرئيس السابق، عمر البشير، وما تلاها من خلافات حتى الوصول إلى توقيع وثائق المرحلة الانتقالية.
 
اقرأ ايضا: أول تصريح لرئيس الحكومة السودانية الجديد
 
وقالت عضو المجلس السيادي، عائشة موسى، إن المرحلة الانتقالية التي ستكون رحلة مدتها 39 شهرا، ستبذل فيها الجهود فقط للخروج بسفينة السودان إلى بر الأمان، في إشارة إلى الانتقال الديمقراطي.
 
وأضافت موسى أن المرحلة الانتقالية ستشهد نضالا من أجل تحقيق أهداف إعلان الحرية والتغيير، الذي اعتبرته ميثاقا ممثلا للمحتجين الذين خرجوا ضد حكم البشير.
 
ولتحقيقِ تلك المطالب سيكون على المجلسِ السياديِ تجاوز عقبات كثيرة، فعلى الأعضاء الاتفاقُ على أسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية والتوافق بشأن المرشحين لمنصبي رئيس القضاء والنائب العام.
 
اقرأ ايضا: حمدوك يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لوزراء السودان