عاجل

تفاصيل الاجتماع الحكومي حول اضراب المعلمين

نجل الرئيس التونسي الراحل يقاضي الشاهد

نجل الرئيس التونسي الراحل يقاضي الشاهد

السوسنة -  اكد حافظ قايد السبسي نجل الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي، أنه سيقاضي الأشخاص المتسببين في“التنكيل“ به في مطار قرطاج الدولي، وذلك في إشارة واضحة إلى مقاضاة يوسف الشاهد الذي اتهمه مباشرة بالوقوف وراء تفتيشه داخل المطار.

 
ونفى حافظ قايد السبسي، خلال تصريح لصحيفة “ الشارع المغاربي“ المحلية، ما جاء في رواية الجمارك التونسية حول ”وجود معلومات استخباراتية عن تحوزه لأموال طائلة من العملة الصعبة من دولة قطر حيثما كان متواجدًا قبل عودته إلى تونس ”.
وأضاف السبسي الابن أنّه ”سينظر مع محاميه في إمكانية رفع قضية ضد المسؤولين عن الحادثة، كيلا يتمادوا بمثل هذه التصرفات، وكيلا يلفقوا ملفات واهية وتهمًا مفبركة“.
 
 
من جهة أخرى، كشف حافظ قائد السبسي حيازته معلومات استخباراتية عن الجميع، وفق قوله.
 
وفي وقت سابق، اتهم حافظ قايد السبسي، رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بإعطاء أوامر لقوات أمن مطار تونس قرطاج والجمارك التونسية للتنكيل به، ومعاملته بطريقة غير لائقة، أثناء عودته من سفر خارج البلاد.
 
وقال حافظ قايد السبسي:“أثناء عودته إلى تونس، قامت قوات أمن المطار والجمارك بالتنكيل به والعبث بأغراضه وتعمد تعريضه لإجراءات تفتيش استثنائية بمعاملة غير لائقة بمواطن“.
 
وأشار إلى أن طريقة تفتيشه“لم تحترم مقومات حقوق الإنسان، وتجاوزت كل الأعراف والأخلاقيات في المعاملات الإنسانية“.
 
 في المقابل، أكّدت الجمارك التونسية أنها أخضعت حافظ قائد السبسي، لعملية تفتيش دقيقة، بعد أن تلقت معلومات استخباراتية وصفتها بـ ”المؤكدة“، تؤكّد أنه يريد إدخال مبالغ من العملة الأجنبية إلى تونس ”خلسة“.
 
وأضافت الجمارك التونسية، أن عملية التفتيش التي قامت بها لحافظ قائد السبسي، كانت وفقًا للإجراءات التي ينص عليها القانون التونسي.
 
وتسببت حادثة تفتيش السبسي الابن في مطار تونس قرطاج بتوتر العلاقة بينه وبين يوسف الشاهد الذي يواجه عاصفة من الانتقادات خلال الفترة الأخيرة واتهامات باستغلال نفوذه لإضعاف خصومه السياسيين.