عاجل

نقابة المعلمين ترد على دعوات إرسال الطلبة للمدارس

تفاقم مستويات العنف يؤرق التونسيين

تفاقم مستويات العنف يؤرق التونسيين

السوسنة -  شهدت تونس خلال الأيام الأخيرة تصاعدًا غير مسبوق في مستويات الجريمة، ما خلف عددًا كبيرًا من القتلى والجرحى، وسط دعوات متصاعدة للضغط على الحكومة للرد بشكل حازم ضد أعمال العنف والسرقات وجرائم السطو المتفاقمة في البلاد.

 
 وعبر عدد من التونسيين وفق ما نقل موقع ”إرم نيوز“ عن تخوفهم من الارتفاع الكبير لظاهرة العنف وارتفاع ظاهرة السرقة باستعمال الأسلحة في شوارع العاصمة وفي وسائل النقل العمومي، مؤكدين أنهم لم يعودوا يشعرون بالأمان عند خروجهم من منازلهم أو أثناء تنقلهم في وسائل النقل العمومي، الذي يرون أنه أصبح مرتعًا للمجرمين واللصوص.
وقال الأخصائي في علم الاجتماع، صلاح الدين بن فرج، وفق ما نقل موقع إرم نيوز“، إن ”جميع المعطيات والمؤشرات تؤكد الارتفاع الكبير في نسب العنف وعدد الجرائم وتطور أشكالها“، لافتًا إلى أن ”تونس تعيش عنفًا غير مسبوق، وارتكاب جرائم قتل بأسباب مثيرة للاستغراب“.
 
 وشدد بن فرج على أنه ”آن الأوان لإيجاد حلول جذرية لهذه الظاهرة ووضع حدّ لانتشارها، باعتبار أنها تشكل خطرًا على المجتمع“.
 
 بدورها، أكدت الناطقة الرسمية باسم جمعية ”الأمن والشباب“، فتحية نغموشي، على أن ”الإحصائيات الرسمية أثبتت ارتفاع منسوب الجريمة في 2018 مقارنة بالعام 2017″، مبينة أن ”عدد الجرائم بلغ خلال الأشهر العشرة من 2018 أكثر من 170 ألف جريمة، حيث ارتفع معدل الجريمة بنسبة 39% مقارنة بالعام 2017“.
 
وقالت نغموشي إنه ”تمّ تسجيل 326 جريمة قتل خلال العام 2018 مقابل 170 جريمة قتل خلال العام 2017، إضافة إلى تسجيل أكثر من 36 ألف جريمة اعتداء بالعنف من العام نفسه، مقابل تسجيل أكثر من 39 ألف جريمة خلال العام 2019، وإنه تم تسجيل 40 ألف واقعة سرقة خلال العام 2018، وهو رقم مرتفع مقارنة بالسنوات السابقة“.
 
ورأت نغموشي أن ”الارتفاع الكبير بأعداد الجريمة للعام 2018 يؤكد أن معدل الجريمة ارتفع في تونس، خاصة جرائم السطو التي باتت تهدد جميع الشرائح العمرية والاجتماعية“.
 
اقرا أيضا : لأول مرة في مصر .. فتاة تُجمّد بويضاتها بانتظار الزوج المناسب !