جريمتان تهزان تركيا في يوم واحد .. تفاصيل

جريمتان تهزان تركيا في يوم واحد .. تفاصيل

 السوسنة - حدثت في تركيا جريمتا قتل ، حيث في الجريمة الاولى أقدم شاب تركي على قتل قريب زوجته التي انفصل عنها ، أما الجريمة الثانية فقد قتل شاب سوري بعد تعرضه لهجوم مسلح في محافظة اضنة التركية .

 
وبحسب موقع تركيا الان الالكتروني فإن شابا سوريا يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما ، قتل بعد تعرضه لهجوم مسلح .
 
 
ياتي هذا بعدما تلقت الجهات المعنية بلاغا يفيد بإصابة شاب بعيار نار ي ولدى الوصول إلى موقع الحادث في حي مدحت باشا ، وعندما وصلت الجهة المختصة وجدت المجني عليه ملقى بجانب دراجته الكهربائية وقد اصيب في رصاصة بالراس .
 
وتم نقل المصاب إلى مستشفى حكومي في المدينة ، حيث لم ينجح الاطباء بإنقاذ حياته حيث توفي متأثرا بالإصابة البليغة التي اصيب بها  
 
ومع أن وسائل الإعلام المحلية لم تكشف عن أسباب الجريمة ودوافعها ، إلا أن مديرية الامن والجهات الامنية المعنية ،اطلقت حملة بحث واستطاعت العثور على القاتل على مسافة قريبة من موقع الجريمة في أحد حقول الحمضيات وضبط معه المسدس  الذي استعمله في جريمته . 
 
أما الجريمة الثانية فقد وقعت حين اقدم شاب تركي على قتل قريب زوجته بعدما أصابت جسد المجني عليه عدة طعنات .
 
 
وفي التفاصيل ذكر موقع بوسطا الالكتروني التركي أن الجاني ويبلغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما أقدم على قتل قريب زوجته التي انفصل عنها منذ فترة ويبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما .
 
وفي التفاصيل فقد ذهب الجاني تقديم واجب العزاء بوفاة والدة زوجته التي انفصلت عنه منذ فترة ، ولكنه عندما وصل إلى هناك ،وفي بيت العزاء حدث بين الجاني وطليقته شجار وما لبث الشجار أن تطور إلى قتال في بيت العزاء ، دون الالتفات الى ان المكان والوقت غير مناسبين للخلافات ، ونندما تفاقم الخلاف بينهما حاول الجاني طعن طليقته  .
 
 
فتدخل المجني عليه قريب طليقته البالغ من العمر ثمانية وعشرين عاما ، محاولا فك الشجار إلا أنه حصل على عدد من الطعنات ،واستطاع الجاني الهرب من المكان .
 
اسعف المجني عليه إلى المستشفى وفشل الأطباء بإنقاذه رغم كل المحاولات فقد توفي على إثر الاصابات التي اصيب بها .
 
وبدأت الشرطة بالبحث عن الجاني الذي هرب من المكان بعدما طعن قريب طليقته 
 
يذكر أن الجاني انفصل عن زوجته منذ فترة ،وهو أب لطفلين .