اتفاقية بين العناية بصحة الأسرة وجمعية البيئة

 اتفاقية بين العناية بصحة الأسرة وجمعية البيئة
السوسنة  - وقع معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اتفاقية تعاون مع جمعية البيئة الأردنية في مجال إعادة التدوير.
 
وأكد مدير معهد العناية بصحة الأسرة، الدكتور ابراهيم عقل، الحرص على تعزيز التشاركية مع الجهات والهيئات التطوعية، مشيرًا إلى الاستعداد الكامل لتقديم المساندة والدعم من أجل تحقيق المصلحة العامة وتعزيز التنمية.
 
وأشار عقل إلى أن المعهد من خلال مراكزه المنتشرة في عمان والمحافظات ومخيمات اللاجئين، يقدم خدمات شاملة ومتكاملة لجميع أفراد الأسرة، هدفها الارتقاء بالوضع الصحي والطبي.
 
وبين أن الشراكة مع جمعية البيئة ستنعكس إيجابًا على مراكز المعهد والجمعية معًا، لافتًا إلى أن المعهد يتمدد أفقيًا برسالة مؤسسة الملك الحسين الإنسانية، ويسعى إلى إيصال خدماته إلى محتاجيها في مختلف مناطق الوطن.
 
وأكد رئيس جمعية البيئة الأردنية علي فريحات ان الاتفاقية تاتي ضمن مشروع إعادة تدوير المخلفات الصلبة الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع صندوق حماية البيئة.
 
ولفت إلى حيازة الجمعية حاويات معدنية حسب المواصفات العالمية بالفرز، وتقييم حسب الكميات للوصول إلى التميز البيئي.
 
وأشار إلى أن الجمعية وقعت أكثر من 140 اتفاقية مع مؤسسات ووزارات في مجال التدوير من أجل تعزيز التشاركية في الحفاظ على البيئة والطبيعة والإنسان.
 
ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.
 
ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.
 
ويعقد سنوياً أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.
 
وجمعية البيئة تأسست منذ عام 1988 ولديها مركز تدريب وبناء قدرات واستشارات مرخص وموقع الكتروني باسم نافذة البيئة والتنمية الاخباري ومركز للفرز والتدوير ومكتبة بيئية وهي بصدد ترخيص محطة معرفة بيئية تعد الاولى من نوعها.