ضحية الاغتصاب والحرق.. ماتت بالسكتة القلبية !!

السوسنة -  قال مسؤولون هنود ، السبت، إن ضحية اغتصاب في شمال الهند، أحرقت وهي في طريقها إلى جلسة استماع في القضية التي رفعتها، توفيت في مستشفى بنيودلهي.

 
وتعرضت المرأة لهجوم مجموعة من الرجال في ولاية أوتار براديش، بما في ذلك اثنين من الرجال الخمسة الذين اتهمتهم باغتصابها معا العام الماضي، وكانوا قد خرجوا من الحجز بكفالة.
وتم القبض على 5 رجال فيما يتعلق بالهجوم الأخير.
 
وعانت هذه المرأة، البالغة من العمر 23 عامًا، من إصابات كبيرة وتم نقلها يوم الخميس من ولاية أوتار براديش إلى مستشفى سافدارجونغ في نيودلهي، حيث توفيت في وقت متأخر من يوم الجمعة بسبب سكتة قلبية، وفقًا للدكتور شلاب كومار، رئيس وحدة الحروق بالمستشفى.
 
 
وجاءت وفاة المرأة بعد ساعات من إطلاق الشرطة في ولاية تيلانجانا الجنوبية النار على 4 رجال محتجزين للاشتباه في قيامهم بقتل طبيبة بيطري تبلغ من العمر 27 عامًا واغتصابها بعد أن نقلهم محققون إلى موقع الجريمة.
 
وأثارت وفاتهم الثناء والإدانة على حد سواء في قضية أثارت الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد.
 
اقرا ايضا : إدانة مجرم بريطانيا الأول بـ37 تهمة.. تفاصيل