هل تعد الولادة القيصرية سبباً لسمنة الأطفال؟

 هل تعد الولادة القيصرية سبباً لسمنة الأطفال؟
السوسنة - أكدت دراسة تابعة لمعهد كارولينسكا في السويد قسم الصحة العامة العالمية أن الولادة القيصرية لا تزيد من معدلات سمنة الأطفال، بالإضافة الى أن معدلات الولادة القيصرية ارتفعت خلال السنوات الأخيرة 19.1% بدلا من 6,7% في السنوات السابقة.
 
وأوضحت الدراسة أن هذه القفزة دفعت العلماء لدراسة التأثيرات طولية الأمد للولادة القيصرية على صحة النسل، حيث ربطت العديد من الدراسات بين الولادات القيصرية وزيادة مخاطر الإصابة بالربو والحساسية المختلفة.
 
اقرأ ايضا : دخان الطهي التقليدي يسبب فرط النشاط لدى الأطفال
 
وأجريت الدراسة على 100 ألف من الذكور البالغين من العمر 18 عامًا وقسموهم الى مجموعتين الأولى ممن جاؤوا عبر ولادة قيصرية والثانية طبيعية، وتوصلت الى أن 5.5% من الرجال الذين ولدتهم أمهاتهم عبر ولادة قيصرية كانوا يعانون من السمنة المفرطة، مقارنة بـ 4.9% من الرجال الذين ولدتهم أمهاتهم طبيعيًا، وأخذوا بعين الاعتبار كتلة جسم الأم قبل الولادة، وعمر الأم، ومدى إصابتها بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والتدخين وتسمم الحمل التي تلعب دورا مهما في سمنة الاطفال، والنتيجة أن طريقة الولادة لم تلعب دورًا مهمًا في تحديد خطر السمنة في النسل.
 
وأشارت منظمة الصحة العالمية الى أن 42 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من السمنة والتي باتت تشكل أخطر المشاكل الصحية في القرن الواحد والعشرون.  
 
اقرأ ايضا : صعوبة البلع عند الأطفال.. كيف نعالجه؟