بعد 20 عاما من زواجهما .. أردني يقتل زوجته أثناء استحمامها

بعد 20 عاما من زواجهما .. أردني يقتل زوجته أثناء استحمامها

 السوسنة - أنهى رجل أردني حياة زوجته خنقا بعد ان امضيا معا 20 عاما .

وطالب نائب عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي إحسان السلامات محكمة التمييز (أعلى هيئة قضائية ) تأييد حكما أصدرته محكمة الجنايات الكبرى بحق قاتل زوجته خنقا خلال استحمامها في الزرقاء والقاضي وضع الزوج بالأشغال المؤقته ٢٠ سنة.

اقرا ايضا : 1023 شكوى هتك عرض في الأردن خلال 2018..تفاصيل 

وجاءت مطالبة النائب العام لدى الجنايات الكبرى بناء على" أن الحكم الصادر جاء مستوفيا لجميع الشروط القانونية واقعة وتسبيبا وعقوبة ولا يشوبه أي عيب من العيوب التي تستدعي نقضه الوارد ذكرها في الماده ٣٧٤ من أصول المحاكمات الجزائية ملتمسا تأييد قرار محكمة الجنايات الكبرى ".
 
وكانت محكمة الجنايات الكبرى جرمت المتهم الموقوف منذ نيسان ٢٠١٨ على جرم القتل وفقا لأحكام المادة ٣٢٦ من قانون العقوبات، وحكمت عليه الوضع بالاشغال المؤقته ٢٠ سنة.
 
 وجاء في لائحة الاتهام، أن المتهم متزوج من المغدورة منذ حوالي عشرين عاما ، ويقيم برفقتها وبرفقة أبنائهما في شقة في مدينة الزرقاء.
 
 
وقد تبين ان المتهم معتاد على استخدام العنف مع المغدورة وذلك بواسطة يديه في حال حصول خلاف بينهما.
 
وبتاريخ 2018/4/1 صباحا حصل خلاف بين المتهم والمغدورة بسبب طلبها مبلغ نقدي لشراء ملابس لها ومن ثم قامت بالدخول الى الحمام للاستحمام ، حيث لحق بها المتهم وقام بضربها بقوة بقبضة يده على راسها وفمها ورقبتها ومن ثم قام بكتم نفسها بقوة بواسطة يده قاصداً قتلها.
 
وبقي على هذه الحالة مدة من الوقت رغم محاولتها تخليصها نفسها بواسطة محاولة دفعه عنها بيديها الى انها لم تستطع ذلك وفقدت وعيها وسقطت ارضا حيث قام المتهم بتركها على هذه الحالة وغادر إلى عمله.
 
وبعد ذلك جرى نقل المغدورة إلى المستشفى بعد العثور عليها من قبل ابنها الشاهد والجيران وهناك تبين وفاتها وبتشريح جثتها تبين أن سبب وفاتها الاختناق العنفي الناتج عن الضغط على العنق بجسم صلب راض، وعليه جرت الملاحقة.رؤيا