ما علاقة الروائح بالكوابيس والاحلام؟

 ما علاقة الروائح بالكوابيس والاحلام؟
السوسنة – توصلت دراسة حديثة أجريت في اليابان الى ان المحفزات الشمية تؤثر على احلامنا وان التعرض لروائح مألوفة قد يؤدي الى كوابيس بشكل أكبر من الروائح الغير المألوفة خصوصا التي لا تستطيع حاسة الشم تمييزها ومعرفتها.
 
اقرأ أيضا : أعراض تشير الى نقص الحديد لدى الحامل
 
أجريت الدراسات على 14 طالبا جامعيا متوسط أعمارهم 18 عاما حيث لم تستطع التوصل الى كيفية استقبال الروائح عندما نكون نائمين ونحلم.
 
يشار الى ان دراسة سابقة بحثت في ذات السياق أجريت على 15مشاركا بشكل عشوائي تم فصلهم الى مجموعتين تم تعريض القسم الأول لرائحة البيض الفاسد والقسم الثاني لرائحة الورد وتوصلت الدراسة الى أن الذين شموا رائحة الورود شهدوا أحلاما أكثر متعة، عكس الآخرين الذين كانت أحلامهم بها تجارب سلبية.
 
وأوضح الباحثون ان هذه التجارب تشير الى ان حاسة الشم لا تزال تعمل بشكل جيد عندما نكون نائمين معللين ذلك الى ارتباط جزء من الدماغ يُعرف الجهاز الحوفي، الذي يتعامل مع الذاكرة والعواطف ويكون نشطا حتى في أثناء النوم العميق.
 
اقرأ أيضا : 3 سمات مشتركة بين الكذّابين.. تعرف عليها