السعودية تبحث عن لقبها الآسيوي الأول في كأس ت23 اليوم

السعودية تبحث عن لقبها الآسيوي الأول في كأس ت23 اليوم

السوسنة -  بعد ضمانه بطاقة الاولمبياد، يركز المنتخب السعودي على حصد أول لقب له في كأس آسيا لتحت 23 عاما في كرة القدم، عندما يلاقي كوريا الجنوبية القوية اليومن في النهائي في بانكوك.

 
وكانت السعودية ضمنت بلوغ نهائيات كرة القدم في الالعاب الاولمبية للمرة الثانية في تاريخها بعد 1996، بتأهلها الى النهائي اثر فوزها على اوزبكستان حاملة اللقب 1-0 الاربعاء الماضي في نصف النهائي.
 
وحول قيمة التأهل إلى أولمبياد طوكيو، قال مدرب السعودية سعد الشهري لموقع الاتحاد الاسيوي «يعني الكثير بالنسبة لنا، لأننا نعمل على هذا الفريق منذ أكثر من عام ونصف، والجميع في السعودية كان ينتظر تأهلنا إلى دورة الألعاب الأولمبية بعد غياب استمر منذ عام 1996».
 
ويصر الشهري على اهمية الابقاء على التركيز في النهائي برغم ضمان بطاقة طوكيو «أعتقد ان اللاعبين يشعرون بذلك. بعد مباراة اوزبكستان ذهبنا مباشرة لمشاهدة مباراة كوريا الجنوبية. كنا نفكر في النهائي».
 
ويشارك في البطولة 16 منتخبا تم توزيعها على أربع مجموعات، فتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى ربع النهائي، ثم يحجز بطل ووصيف وثالث النهائيات بطاقات التاهل الى طوكيو، فيما تشارك اليابان، التي ودعت من دور المجموعات، تلقائيا كونها مضيفة الاولمبياد.
 
«منتخبا مختلفا»
 
ومع زوال ضغط التأهل الى الاولمبياد يرى الشهري انه «سنرى منتخبا سعوديا مختلفا الان في النهائي.. اعتقد ان الغد -اليوم- سيكون ممتعا. سنقوم بكل ما في وسعنا لجلب الكأس الى السعودية».
 
ونجحت السعودية بالتأهل مرة ثانية الى الاولمبياد بعد الوحيدة في أتلانتا 1996، حيث ودعت بثلاث هزائم امام اسبانيا 0-1 واستراليا 1-2 وفرنسا 1-2.
 
في المقابل، تحقق كوريا الجنوبية مشوارا كاملا بثلاثة انتصارات في الدور الاول على الصين في اللحظات الاخيرة 1-0، ايران 2-1 واوزبكستان 2-1. وفي ربع النهائي، احتاجت الى الدقيقة الخامسة من الوقت البدل عن ضائع لتقصي الاردن 2-1، ثم تغلبت على استراليا 2-0 بهدفين في الشوط الثاني لتعبر الى النهائي الثاني لها بعد 2016.
 
وكان المنتخب الكوري الجنوبي مثل آسيا بأفضل طريقة في اولمبياد لندن 2012 عندما أحرز الميدالية البرونزية، كما بلغ ربع نهائي العاب ريو 2016.
 
وعن المنتخب الكوري الجنوبي، تحدث الشهري في مؤتمر صحافي «فريقهم جيد ليس فقط هجوميا بل دفاعيا. كل خطوطه جيدة على غرار السعودية. لن تكون مباراة سهلة.. فزنا عليهما في نهائي تحت 19 عاما، بعض لاعبيهم يشاركون في النهائي ونحن نمتلك خبرة التعامل مع هذه المباراة».
 
قال قائده لي سانج-مين «كل لاعب في منتخب كوريا الجنوبية يريد احراز اللقب.. قمنا بتضحيات كبيرة قبل البطولة. قلت للاعبين انه يجب ان نكون أكثر نشاطا، هدوءا وتركيزا».
 
تابع مدافع نادي اولسان هيونداي «لم يتغير هذا الامر، وقبل المباراة ضد السعودية، سأقول لفريقي انه يجب تقديم 100% كي نحقق هدفنا».
 
واقيمت النسخة الاولى عام 2014 وتوج بها المنتخب العراقي على حساب السعودية 1-0، والثانية في قطر عام 2016 واحرزتها اليابان امام كوريا الجنوبية 3-2، فيما حسمت اوزبكستان النسخة الاخيرة امام فيتنام 2-1 بعد التمديد في الصين.
 
أستراليا تخطف البطاقة الثالثة
 
حسمت أستراليا البطاقة الآسيوية الثالثة المؤهلة الى مسابقة كرة القدم في أولمبياد طوكيو الصيف المقبل، وذلك بعد نيلها المركز الثالث في كأس آسيا لتحت 23 عاما، بفوزها على أوزبكستان حاملة اللقب 1-0 امس، في بانكوك.
 
وتدين أستراليا بالفوز الغالي الذي ضمنت من خلاله مشاركتها الأولى في مسابقة كرة القدم منذ أولمبياد بكين 2008 والثامنة في تاريخها (أفضل نتيجة لها حلولها رابعة عام 1992 في مشاركتها الثالثة)، الى نيكولاس داجوستينو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 47 من المباراة التي أكملتها أوزبكستان بعشرة لاعبين في نصف الساعة الأخير بعد طرد لاعب وسطها أويبيك بوزوروف.
 
وتصدر منتخب أستراليا ترتيب المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط، حيث تعادل مع العراق 1-1 وفاز على تايلاند 2-1 وتعادل مع البحرين 1-1، ثم فاز في ربع النهائي على سوريا 1-0 بعد التمديد.
 
في المقابل حصل المنتخب الأوزبكستاني على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، بعدما تعادل مع إيران 1-1 وفاز على الصين 2-0 ثم خسر أمام كوريا الجنوبية 1-2، قبل أن يحقق انتصارا كبيرا على الإمارات 5-1 في ربع النهائي.