بنت عدي الثانوية تحتفل باليوم العالمي للغة العربية .. صور

السوسنة ـ  مندوباً عن وزير التربية والتعليم رعى أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة ، اليوم الثلاثاء ،  احتفال مدرسة بنت عدي الثانوية للبنات باليوم العالمي للغة العربية بحضور مدير التربية والتعليم للواء الجامعة الدكتورة فاطمة ابوحصوة ،وجمع من أبناء الأسرة التربوية والمجتمع المحلي .

   وبين الدكتور العجارمة في كلمة افتتح بها الحفل الذي أقيم في قاعة مركز الحسين الثقافي ، اهتمام الوزارة باللغة العربية ، و حرصها على امتلاك الطلبة لمهاراتها الأساسية ، بالتطوير المستمر لمناهجها ، و تنفيذ البرامج الإثرائية ، وعقد الاختبارات الوطنية و الدولية لتقييم طلبتها ، و إقامة البرامج التدريبية لمعلميها.
و أكد على دور المعلمين المحوري في تحقيق أهداف الوزارة الرامية إلى صون اللغة العربية - المحفوظة من الله بحفظ القرآن ،  باعتبارهم حجر الزاوية في بناء نهضة الأمة و حضارتها ، والأقدر على  نقل الأثر الحقيقي في تعليم الطلبة .
ودعا إلى استخدام اللغة العربية الفصيحة في الحوار والتخاطب والكتابة ، و تحفيز الطلبة على ذلك ؛ في ظل شيوع استخدام العامية  على وسائل التواصل الاجتماعي.  
      من جانبها قالت مديرة مدرسة بنت عدي الثانوية للبنات عبير النعيمي  إن اللغة العربية زهرة البيان العابقة ، ونسيج الفصاحة الوادقة وزنبقة البلاغة الواضحة ، لغة حباها الله حرفا خالدا ،وكلمة عذبة تنشر ألفاظها في أعماق المعنى عبيرا شذيا عبقا.
وأضافت أن يوم اللغة العربية هو يوم اعتزاز بأجمل لغات البشر ، وتقديم اعتذار منها ولها على خجل ، فهي لغة لا يحدها يوم ولا زمان ولا مكان فهي من تزين الأيام ، وهي من تجمل المكان ، لغة مباركة وصلت الى درجة الكمال والبيان ،ملأت الافاق ،وأضاءت غسق العقول ،وأنارت لأصحابها الدروب ،  تغنى بجمالها أفذاذ الشعر ، وأساطين البلاغة وجهابذة الفصاحة ، يكفيها شرفا أنها لغة القرآن والحضارة والأدب وكل العلوم.
ودعت إلى أن تكون علاقتنا بلغتنا علاقة هوية وفخر واعتزاز ، وأن نتعلم منها ما يعيننا على تدبر كتاب الله وفهم معانيه ، والتواصل بلغة تليق بالعربية ومكانتها ، فحري بنا أن نلتزم لغتنا في مختلف المخاطبات والخطابات ، وجدير بنا أن نفقهها نطقا وفهما ، لا مجرد انتساب وانساب .
  و جاءت فعاليات الحفل من وحي المناسبة ، نالت إعجاب الحضور لما وصلت إليه من تميز في الإعداد و لبراعة الطالبات اللواتي قدمن هذه الفعاليات ، ناهيك عن قيمتها التعليمية الكبيرة بما احتوته من مضامين ، استخدمت فيها أساليب التعلم من خلال الدراما و الإلقاء والحوار والمناظرة في مهارات رفيعة المستوى.
و اشتمل الحفل على عرض تقديمي عن انجازات مدرسة بنت عدي وقصيدة بعنوان بريق الضاد ، ونشرة أخبار نحوية ، ومناظرة بين القلب والعقل ، ونشيد لغتي يا لغة الضاد ، ومشهد حواري ومختارات شعرية وموشح أندلسي وقصيدة صفير البلبل .
  وجاء ذلك ضمن احتفالات الوزارة بيوم اللغة العربية الذي يصادف في الثامن عشر من كانون الأول من كل عام ؛ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها الذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة .
وفي ختام الحفل تم تكريم عدد من التربويين والمعلمات و الداعمين للمدرسة.