5 وظائف للذكاء الاصطناعي تؤثر على المدراء الماليين

السوسنة - لا يزال موضوع الذكاء الاصطناعي يستأثر باهتمام الكثيرين في الشركات. وبينما يحمل الذكاء الاصطناعي إمكانات على إحداث تحولات جذرية في الدور الذي يمارسه المدراء الماليون، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أن الروبوتات ستتولى الإدارة المالية للشركات في أي وقت قريب.
 
فواقع الأمر يشير إلى التطور المستمر الذي شهده دور المدير المالي على مدى السنوات وانسجامه مع الاحتياجات التنظيمية بشكل وثيق، مما جعل المدير المالي مستشارا أكثر قيمة عند الرئيس التنفيذي والمؤسسة بأسرها.
 
اقرأ أيضا:لحفظ نسخة احتياطية من رسائل البريد الإلكتروني.. تفاصيل
 
ومن ذلك، فإن الذكاء الاصطناعي سيتولى عبء العمليات والمهام اليومية التي يشرف عليها المدراء الماليون، لكن البصيرة البشرية تبقى في نهاية المطاف هي الحَكم عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرارات المالية، وفقاً لما كشفت عنه شركة إنفور اليوم.
 
وبهذه المناسبة، قال جوناثان وود، مدير عام "إنفور" في الشرق الأوسط وأفريقيا: "يمكن النظر إلى الذكاء الاصطناعي بشكل مختلف حسب نوعية المؤسسات وحتى حسب الأدوار الوظيفية. ولعل أفضل طريقة للتفكير بالذكاء الاصطناعي تكمن في إدراك أنه يشهد تطورات مستمرة وبأنه نقطة واحدة ضمن سلسلة تقنية متصلة من النقاط".
 
 ومن وظائف الذكاء الاصطناعي التي سيكون لها التأثير الأكبر على المدراء الماليين وفقا لشركة إنفور:
 
اقرأ أيضا:الغاء حظر ببجي في الأردن
 
الأتمتة الآلية للعمليات، والتي تخضع لمنطق الأعمال وإدخالات منظمة بهدف أتمتة العمليات والمهام المتكررة.
المساعِدات الذكية، مثل مساعِدات أليكسا وسيري، والتي جرى برمجتها باستخدام التعلم الآلي والتعرف على الصوت ومعالجة الصوت الطبيعي لأجل التعلم من الأوامر الصوتية والتحسن في توقع وتلبية احتياجات المستخدمين.
روبوتات الدردشة التي تتولى أدوار المحادثة، وهي شبيهة بالمساعدات الذكية لكنها لا ترتبط بجهاز معين.
التعلم الآلي، وهو أسلوب يتم فيه إعطاء الخوارزميات بيانات ويُطلب منها معالجتها من دون قواعد محددة مسبقًا.
التحليلات التنبؤية، والتي تستند إلى التعلم الآلي لأجل الخروج بتوقعات حول التوجهات المستقبلية واحتمالات حدوثها.
 
اقرأ أيضا:سامسونج تعلن خاصية لتعقيم هواتفها في 19 دولة
 
ومن أكبر فوائد الذكاء الاصطناعي التي سيجنيها المدراء الماليون وفقا لتحليلات إنفور:
 
1-العمل بذكاء أكبر.
2-الحصول على رؤى معمقة حيال أنماط تم اكتشافها ضمن بيانات ضخمة ومعقدة لدرجة يصعب تحليلها بسهولة من قبل العقل البشري.
3-تعزيز القدرات وذلك بتجميع كميات كبيرة من البيانات وتقديم تحليلات عالية المستوى عنها لأجل تعزيز المزايا التنافسية.
4-أتمتة العمليات اليدوية والمكررة، مثل الفواتير وتقارير المصاريف والنتائج الشهرية والربع سنوية.
5-الحاجة إلى اتخاذ قرار بشري فقط عند الضرورة.