عاجل

قريباً.. بلاغ حكومي لتنظيم أجور شهر لتموز

كيف واجهت الدول نقص أجهزة التنفس.. ماذا فعلوا؟

السوسنة – بعد تفشي فيروس كورونا في العديد من دول العالم ظهرت العديد من المشاكل والتي تحتاج الى حل فوري مثل قلة أعداد أجهزة التنفس الصناعي خصوصا أن مصاب الفيروس يحتاج إلى وضعه على أجهزة التنفس الصناعي لفتح الشعب الهوائية وزيادة قدرته على التنفس بشكل طبيعي.

اقرأ أيضا : الكورونا يستهدف الرجال أكثر من النساء والعلماء: ما الامر؟

ومع تزايد هذه الأزمة وضعت العديد من بلدان العالم معايير لاختيار المرضى ممن سيتم وضعهم على اجهزة التنفس الصناعي.

وضعت ولاية ألاباما في أمريكيا خطة لمواجه فيروس كورونا والتي أوضحت أن هناك بعض الحالات الصحية التي لن تقوم الدولة بوضع أجهزة التنفس الصناعي للأشخاص الذين يعانون من عدد من الحالات الطبية المختلفة، مثل الخرف والسرطان، مشاكل القلب الخطيرة، والحروق الشديدة، والإيدز، والتخلف العقلي الشديد، وذلك في حالة إعلان حالة الطوارئ في هذه الولاية.

ومع استمرار انتشار الفيروس التاجي كورونا، حيث أصاب أكثر من 62000 في الولايات المتحدة وما لا يقل عن 283 في ولاية ألاباما، وفقًا لمتتبع قدمته جامعة جونز هوبكنز، تزداد الحاجة إلى أجهزة التهوية الميكانيكية أي أجهزة التنفس الصناعي، ووفقًا لجمعية مستشفى ألاباما، يوجد في الولاية حاليًا 1.334 جهاز تهوية، وفي المتوسط ​​، يتم استخدام حوالي 546 منها في أي يوم معين، مما يترك أقل قليلاً من 800 جهاز تهوية للمرضى المصابين بالفيروس التاجي.

وفي حالة تعرضت المستشفيات في ولاية ألاباما تدفقًا في حالات الإصابة بالفيروس التاجي كورونا وتزايد الحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي، سيتم توجيه المستشفيات والمرافق الطبية لتوفير العلاج للذين لديهم أكبر فرصة للبقاء حتى إذا كان ذلك يتطلب إزالة الرعاية الداعمة من الآخرين.

اقرأ أيضا : ما هي وضعية النوم المناسبة لكورونا؟