ما سبب الغضب العراقي من تمثال «أسد الله الغالب» في النجف؟

السوسنة - أثار كشف تكلفة تمثال ”أسد الله الغالب“ المنصوب في إحدى الساحات العامة بمحافظة النجف، الجدل في العراق.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل وثيقة رسمية، تظهر سعر تكلفة نصب ”أسد الله الغالب“، حيث بلغت 79 مليون دينار عراقي، نحو 65 ألف دولار أمريكي، وهو ما أثار الاستغراب والاستياء، وسط مطالبات بفتح تحقيق عاجل، والكشف عن التفاصيل الكاملة لمشروع إنشاء هذا النصب.

في بلد عربي .. مقطع صوتي بإيحاءات جنسية عبر الإذاعة الرسمية !

وتساءل متابعون، عن سبب التكلفة العالية في بناء هذا التمثال، وما إذا كانت هناك شبهات فساد تحوم حول المشروع، والمبالغة في الإنفاق.

ونفذت بلدية محافظة النجف، هذا المشروع عبر شركة العبادي، لنصب التماثيل والنوافير.

ويوجد هذا التمثال قرب مرقد محمد باقر الصدر، مؤسس حزب الدعوة، ويمثل رمزية كبيرة، لأن ”أسد الله الغالب“ هو لقب الإمام علي بن أبي طالب.

وانتقد النائب في البرلمان العراقي فائق الشيخ علي هذا النصب بعبارات ساخرة، رافضاً المقارنة بينه وبين الإمام علي.

ولم تعلق حكومة النجف المحلية، على هذه الضجة، لغاية الآن، فيما إذا كانت أرقام التكلفة صحيحة.

وفاة فنان خليجي بفيروس كورونا