فيلم امرأة أيلة للسقوط.. تعرف عليه

السوسنة - فيلم امرأة آيلة للسقوط مصري دراما وجريمة ، من إنتاج ناهد فريد شوقي ، وإخراج مدحت السباعي ، صدر عام 1992 . مأخوذ عن فيلم أمريكي اسمه أريد أن أعيش . تدور أحداث فيلم أمرأة آيلة للسقوط حول فتاة ليل تدعى أحلام ، تقرر أن تتوب عندما تزوجت وأنجبت ، لكنها تكتشف أن زوجها مدمن مخدرات ، مما يضطرها لأن تعمل في السرقة بعدما أقنعها زميليها بعملية سرقة مجوهرات ، لكن الأمور لا تكون في صالحها ، فيتم قتل صاحبة الشقة وطفلها ، فتصبح أحلام متهمة في جريمة قتل لم ترتكبها .
معلومات عامة حول فيلم امرأة آيلة للسقوط :

تعرف على أقراص تخزين خاصة لأجهزة ماك


ﺇﺧﺮاﺝ : مدحت السباعي .
إنتاج : ناهد فريد شوقي .
ﺗﺄﻟﻴﻒ وسيناريو والحوار : مدحت السباعي .
مقتبس عن فيلم أمريكي ( أريد أن أعيش ) ، صدر عام 1959 . كما وأنه أخذ جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة وهي سوزان هيوارد .
أبطال الفيلم :
1. يسرا في دور أحلام عباس علي .
2. محمود حميدة في دور شكري عبدالعزيز ويعمل صحفي .
3. صلاح قابيل في دور محمد مجاهد ويعمل محامي الدفاع عن أحلام .
4. فريد شوقي في دور النائب العام .
5. لطفي لبيب في دور متولي ويعمل سائق النصف نقل .
6. عبد العزيز مخيون في دور حمدي ويعمل جرسون .
7. رجاء حسين في دور فريال .
8. زينب وهبي في دور فردوس وتعمل مرشدة الشرطة بزي سجينة .
ملخص فيلم أمرأة آيلة للسقوط :
يروي الفيلم قصة شابة تدعى أحلام وتعمل فتاة ليل وتقوم بعمليات سرقة مع أصدقائها محسن و شريف و ليلى ، يعملوا كعصابة في مجال عمليات السرقة والنصب . بعدها تقرر أحلام أن تستقر داخل أسرة مع زوج وأطفال ، فتتزوج أحلام وتنجب طفلًا ، وتتوقف حينها عن العمل مع عصابتها .
بعد مرور وقت يترك زوجها العمل و يصبح عاطلاً ويدمن على المخدرات ، تضيق سبل العيش بأحلام وتترك زوجها و تأخذ طفلها وتعود إلى ما كانت عليه . حينها تلتقي بزميليها محسن و شاهين اللذين يقنعانها بأن تبيع مجوهرات وذهب مسروق ، ليتقاسموا قيمتها ، توافق أحلام على هذا العمل .
بعدها تأتي الشرطة وتلقي القبض عليها ، فتخبر أحلام الشرطة عن زملائها بالعمل ، يتم إلقاء القبض عليهم جميعًا. محسن وشاهين يعترفان أنهما من سرق المجوهرات من داخل الشقة ، لكنهما يشهدان كذب أن أحلام هي التي قتلت صاحبة المنزل وطفلها . أما عن الطفل الأخرى لصاحبة الشقة لا يعلموا عن أمرها شيء _ فتكون هاربة من الشقة ولكنها تصاب بصدمة مما يؤدي إلى فقدانها للنطق _ .
حينها يتم محاكمة أحلام على جريمة قتل لم ترتكبها فيتم نبذها من المجتمع ، ويكتب الصحفي شكري مقالات ضدها ، إضافة إلى مهاجمتها بحملة شرسة وتحريض المجتمع عليها ، كما أن الصحفي شكري _ خطيب أحلام في السابق والتي تخلت عنه وتركته _ ، وحين صدور حكم الإعدام عليها يكتشف الصحفي شكري أن أحلام بريئة من هذه التهمة ، وأن شركائها محسن وشريف هم وراء هذه الجريمة . فيسعى شكري بكل الطرق والوسائل إلى إثبات براءتها قبل أن يتم حكم الإعدام بحقها ، فيعمل على البحث عن الطفلة ويجدها ، مما يساعد شكري في إخراج أحلام من السجن .