هكذا واجه مسلمو الهند هدم مسجد بايري

السوسنة - استهجن مسلمو الهند تحويل قيام السلطات المعنية في الهند بتحويل مسجد البايري الى معبد هندوسي ، اذ انه وطوال النزاع حول المسجد البابري -الذي بدأ حين وضعت فيه التماثيل وتم تحويله من الناحية العملية إلى معبد هندوسي ليلة 22-23 ديسمبر/ كانون الأول 1949- بنى مسلمو الهند استجابتهم للتحدي على العفوية أحيانا، والسعي وراء سراب المستحيل أحيانا أخرى.

دراسة: المسلمون في البرازيل يمثلون 1% من تعداد السكان

فبعد الضجة التي ثارت حول وضع التماثيل، هدئ مسلمو الهند ولم يلجؤوا إلى القضاء إلا سنة 1961 وبعدها أيضا تركوا القضية نائمة منسية في المحاكم، إلى أن اكتشفت المنظمة الهندوسية العالمية عام 1984 أن قضية بناء "معبد راما" (مكان المسجد حاليا) ستكون حاسمة وقادرة على إثارة مشاعر الهندوس، وبالتالي صالحة لاستغلالها سياسيا.

لاول مرة ..كتاب عن سيرة الرسول باللغة الاوكرانية

فمن الاتحدي الى الاستسلام بالامر الواقع ، هكذا كان الحال بالنسبة لمسلمي الهند ، لم يستطيعوا فعل اي شيئ مقابل تحويل مسجدهم الذي تقام فيه صلاواتهم الى معبد هندوسي ، حيث حيث يقفون عاجزون عن فعل اي شيئ .

جوامع مقدونيا تتزين باحتفاليات التلاوة القرآنية