الأسد عن قانون قيصر: القراصنة وقطاع الطرق كانوا يطبقون العقوبات

السوسنة - قال الرئيس السوري بشار الأسد في كلمة ألقاها أمام أعضاء مجلس الشعب السوري بأن قانون قيصر الأمريكي عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة.

وصرح بشار الأسد بأن "قانون قيصر" فيه شيء من الضرر الإضافي والكثير من الحرب النفسية.

وتساءل الرئيس السوري: "لماذا صدر القانون بهذا التوقيت؟.. كلما فشل الإرهابيون كان هناك تصعيد والجانب الآخر هو تحفيز الإرهابيين".

وتابع قائلا: "لماذا ترافق قانون قيصر مع حرق المحاصيل في المنطقة الشرقية؟"، موضحا أن الولايات المتحدة تحتاج للإرهابيين في المنطقة وفي مقدمتهم "داعش" وأرادوا من "قانون قيصر" التعبير عن دعمهم للإرهابيين.

البرلمان العربي يدين القصف التركي على الأراضي العراقية

وأضاف الأسد: "المضحك أن الأمريكان يطلقون على عقوباتهم بالعقوبات الذكية.. القراصنة وقطاع الطرق عبر التاريخ كانوا أيضا يطبقون العقوبات الذكية".

كما شدد في كلمته على أن الرد العملي على الحصار يكون بزيادة الإنتاج، مبينا في السياق أنه "إذا انتظرنا تغيّر الظروف، لن يكون هناك أية نتائج".

كما أكد أن الرد العملي على الحصار يكون بزيادة الإنتاج في كل القطاعات، وأن هذا ينطلق أولا من التعامل مع المشكلات والسلبيات والتحديات التي تواجهنا، مشيرا إلى أن حلها والتخلص منها مطلب وطني بمعزل عن تحديات الحرب والحصار.

أما بشأن انتخابات مجلس الشعب، قال الرئيس السوري، إن "المنافسة في انتخابات مجلس الشعب كانت حقيقية، ولم نشهدها سابقا"، مؤكدا أنها حراك وطني.

الولايات المتحدة تعلق على لقاح كورونا الروسي

وقال الأسد إن "الانتخابات التي خضتموها مختلفة، والدليل الضجيج الذي أثير حولها وما بعدها".

وأضاف: "سمعنا الكثير من الانتقادات حول انتخابات مجلس الشعب وقد يكون جزء منها صحيحا، لكن الإيجابية الأهم أن نرى مشاكلنا بشكل صادق".

وتابع بشار بأن الدرس الذي استخلصناه هو أن نبدأ الحوار من أجل أن نصل إلى ضوابط، وهذه الضوابط هي من تحد من التصرفات الخاطئة.

وأكد الأسد أن مجلس الشعب هو الجسر الأهم بين المواطن والسلطة التنفيذية، موضحا أن لمجلس الشعب دور محوري في الحوار.

الجامعة العربية: ملتزمون بمساعدة الصومال