الصفدي : المملكة تدعم جهود الامم المتحدة

عمّان- السوسنة - تلقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم اتصالا هاتفيًا من المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون، جرى خلاله بحث تطورات الجهود المبذولة للتوصل الى حل سياسي للأزمة السورية كما تم استعراض نتائج التحركات التي يقوم بها المبعوث الأممي لتحقيق تقدم في هذا الاتجاه.
الصفدي اكد على دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة ودورها في مساعي التوصل لحل سياسي للأزمة التي من الواجب تكاتف جميع الجهود لحلها على الأسس التي تضمن وحدة سوريا وتماسكها واستعادة أمنها واستقرارها وتحسين ظروف العودة الطوعية للاجئين.


كما أكد الصفدي على أهمية البناء على الزخم الإيجابي الذي نتج عن اجتماع اللجنة الدستورية باعتباره خطوة مهمة على طريق الحل السياسي المنشود.
الصفدي شدد ايضا على ضرورة توفير المساعدات الإنسانية والطبية اللازمة وتثبيت الاستقرار في سوريا خصوصًا في ظروف جائحة فايروس كورونا المستجد والتي تستدعي تضامنا لمواجهتها ومواجهة تبعاتها الاقتصادية والصحية والاجتماعية.

احدى المستشفيات تركب الكاميرات لمراقبة الالتزام بالسلامة العامة


من جانبه اكد بيدرسون على استمرار جهود الامم المتحدة لعقد جولة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية والعمل مع جميع الأطراف المعنية لتحقيق تقدم في جهود حل الأزمة سياسيًا.
واشاد بيدرسون بالتعاون المستمر بين المملكة والأمم المتحدة في جهود حل الأزمة السورية، وشكر الدور الإنساني الكبير الذي تقوم به المملكة إزاء اللاجئين السوريين.


واتفق الصفدي وبيدرسون على استمرار التنسيق والتشاور فيما يخص جهود إنهاء الأزمة السورية وسبل توفير الدعم اللازم لأكثر من مليون وثلاثمائة ألف شقيق سوري تستضيفهم المملكة وتقدم كل ما تستطيع من خدمات لهم رغم الظروف الصعبة.

الفوسفات توقف التعيينات والترفيعات حتى نهاية العام