تخبط وتوريث مناصب في الاردن

عمان - السوسنة - قال حزب جبهة العمل الاسلامي الاردني، ان  ما جرى من تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء بشر الخصاونة، يكرس استمرار نهج تشكيل الحكومات السابقة على نظام المحاصصة وتوريث المناصب بعيداً عما تتطلبة الظروف الحرجة التي يمر بها الأردن من نهج وطني لتشكيل الحكومة مستند للأدوات الديمقراطية بما ينتج حكومات مكونة من أصحاب الكفاءة والنزاهة وذات ولاية عامة حقيقية وتعبر عن الإرادة الشعبية لتكون الحكومة قادرة على معالجة التحديات الداخلية والتهديدات التي يتعرض لها الأردن.

واضاف  الحزب أن الشعب الأردني لم يعد يعلم سبب خروج وزير أو دخول وزير آخر في ظل غياب المعايير الواضحة لآليات اختيار رؤساء الحكومات أو الوزراء مما ينعكس على الأداء الحكومي الذي اتسم بالتخبط والارتباك في التعامل مع مختلف الملفات الداخلية وعلى رأسها ملف مواجهة وباء كورونا، والملف الاقتصادي ومعالجة ما تمر به الحياة السياسية من تعطل في ظل غياب وجود إرادة حقيقية للإصلاح السياسي الذي يمثل حجر الأساس لمعالجة ما يمر به الوطن من حالة احتقان شعبي و أزمات داخلية متافقمة.