عاجل

تطور جديد وهدوء ما قبل منخفض جديد .. الثلوج تتراكم في هذه المناطق

مشاورات برلمانية لإعلان كتل ورئاسة النواب أقل من عام

السوسنة - رجحت مصادر رسمية، دعوة مجلس الامة للانعقاد في دورة غير عادية في الثالث عشر من الشهر المقبل.
 
وتوقعت المصادر، صدور ارادة ملكية بدعوة مجلس الامة للانعقاد في دورة غير عادية في الثالث عشر من كانون الاول «الشهر المقبل ».
 
وتنص المادة 73 من الدستور (إذا حل مجلس النواب فيجب إجراء انتخاب عام، بحيث يجتمع المجلس الجديد في دورة غير عادية بعد تاريخ الحل بأربعة أشهر على الأكثر، وتعتبر هذه الدورة كالدورة العادية وفق أحكام المادة (78) من هذا الدستور وتشملها شروط التمديد والتأجيل).
 
 
اقرأ المزيد: خضوع ملك إسبانيا للحجر الصحي
 
 
 
الى ذلك تشهد الساحة النياية مشاورات مكثفة لتشكيل كتل قبل موعد الدورة غير العادية لمجلس الأمة.
 
وتؤكد المصادر النيابية ان هناك ثلاث كتل نيابية قيد التأسيس سيعلن عنها قبل موعد انعقاد الدورة غير العادية وان اجتماعات موسعة بين النواب عقدت بهدف التوافق على تشكيل هذه الكتل.
 
المعلومات تشير الى ان النواب الجدد وهم الاغلبية في المجلس اذ بلغ عددهم 98 نائبا يعملون على تشكيل كتل لها حضور تحت القبة. 
 
ويطالب عدد من النواب الجدد والذين يدخلون مجلس النواب لاول مرة بان يكون لهم مكان في المواقع القيادية في مجلس النواب في المكتب الدائم ورئاسة اللجان الدائمة. 
 
وتشهد الساحة النيابية مشاورات بين النواب حول انتخابات رئاسة مجلس النواب التي اعلن ستة نواب لغاية الان ترشحهم لموقع رئيس المجلس وهم النواب: عبدالكريم الدغمي وعبدالمنعم العودات ونصار القيسي واحمد الصفدي وايمن المجالي وخير ابوصعيليك.
 
ولا تستبعد المصادر أن يعلن نواب آخرون ترشحهم للرئاسة، كما انه من المتوقع حصول انسحابات من مرشحي الرئاسة على ضوء الحوارات التي تجري في الساحة النيابية خصوصا في ظل ارتفاع عدد المرشحين للرئاسة.
 
ويؤكد النواب المرشحون انهم يواصلون اللقاءات والاتصالات مع اعضاء مجلس النواب للتشاور حول المرحلة المقبلة ودور رئاسة مجلس النواب خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا وكيفية مواجهة هذه الجائحة.
 
ويشير اكثر من مرشح للرئاسة الى ان اتجاهات أعضاء مجلس النواب ما زالت غير واضحة فيما يخص انتخابات رئاسة مجلس النواب خاصة في ظل عدم وجود كتل نيابية لغاية الان.
 
 
اقرأ المزيد: دعوة الدول المانحة للالتزام بمستحقات الأونروا
 
 
ويقول اكثر من مرشح لرئاسة مجلس النواب انهم كثفوا اتصالاتهم وحواراتهم مع اعضاء مجلس النواب بهدف الحصول على اكبر دعم ممكن من النواب.
 
ووفق الدستور فإن مدة رئيس مجلس النواب لن تكون سنتين وانما ستكون اقل من عام واحد كون انتخابات جاءت في دورة غير عادية اذ ينص الدستور في المادة 69 الفقرة الثانية على ما يلي «اذا اجتمع المجلس في دورة غير عادية ولم يكن له رئيس فينتخب المجلس رئيساً له لمدة تنتهي في اول الدورة العادية».
 
فالدستور حدد مدة رئيس مجلس النواب الذي ينتخب في الدورة غير العادية أن تقتصر مدته لغاية انعقاد اول دورة عادية مقبلة وهي ستكون وفق الدستور في الاول من تشرين اول من العام المقبل وعندها سيتم انتخاب رئيس لمدة عامين.
 
وينتخب اعضاء مجلس النواب في اول جلسة للمجلس عقب اداء القسم الدستوري رئيس المجلس والنائب الاول لرئيس المجلس والنائب الثاني اضافة الى المساعدين، كما ينتخب النواب اعضاء اللجان الدائمة للمجلس.