الحالة التي يتعذر فيها إكمال الفصل الدراسي الثاني وجاهيا .. التربية توضح

السوسنة- كشف وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي عن وضع مجموعة معايير تحدد فتح القطاعات أهمها المعيار الصحي لأن حماية صحة المواطن هي الأولوية القصوى.
 
وأضاف في تصريحات لقناة المملكة "لا بد من وضع إجراءات تتعلق بحماية الطلبة والمعلمين والإداريين، وفيما يتعلق بالمدارس هناك مجموعة من الأطر الناظمة لعودة المدارس، أولها أن العودة ستكون بالتدرج عبر 3 مراحل".
 
وتبدأ المرحلة الأولى برياض الأطفال والصفوف الثلاثة الأولى وطلبة التوجيهي في 7 شباط ، لكنها ستكون عودة "استثنائية" وترافقها جملة من الإجراءات الصحية والاشتراطات والبروتوكولات، وتستمر المرحلة الأولى لمدة أسبوعين.
 
اقرأ المزيد: منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة الأحد.. تفاصيل
 
 
وخلال الأسبوعين سيكون هناك تقييم يومي على مستوى المدرسة الواحدة، وبعد الحصول على حصيلة التقييم في نهاية الأسبوع الثاني سيكون هناك تقرير متكامل يتعلق بمدى الالتزام العام بالبروتوكول والشروط الصحية مع مراعاة الحالة الوبائية.
 
وأشار إلى وجود معيارين اثنين، وهما مدى الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي الذي جرى تطويره من قبل وزارتي الصحة والتربية والتعليم، والذي يحدد جميع الاشتراطات التي تشمل المدارس الحكومية والخاصة ومدارس الثقافة العسكرية ومدارس وكالة الغوث.
 
اقرأ المزيد: تصريح من الأمن بشأن احتفالات الوحدات بلقب الدوري
 
 
وفي السياق، قال وزير الصحة نذير عبيدات، بشأن عودة الطلبة إلى الانتظام بالدراسة وجاهيا في المدارس في الفصل المقبل، "إذا حافظنا على الوضع الوبائي سوف نكمل الفصل، وعند عدم الالتزام هناك خطورة".