عاجل

توضيح حكومي حول توزيع مبالغ مالية للمواطنين .. وإيعاز فوري

البرد الشديد يؤثر على القلب والرئتين

السوسنة- عادة ما يكون رد فعل الجسم الأول في الطقس البارد محاولة التدفئة، لكن يمكن للبرودة الشديدة أن تؤثر على الأعضاء الحيوية، مثل القلب والرئتين، فيضطر القلب إلى أن ينبض بشكل أسرع، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، فيؤثرعلى القلب، حيث تنقبض الأوعية الدموية للاحتفاظ بالحرارة. 
 
أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب الكامنة، فإن العمل الإضافي الذي يتوجب على الجسم القيام به للبقاء دافئاً قد يسبب ألماً في الصدر وربما حتى نوبة قلبية، كما بيّن الأطباء في "كليفلاند كلينك". وحتى عشاق الرياضات الشتوية المتمرسين، الذين لا يتخذون احتياطات معينة، قد يعانون من انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل عرضي. ووفقاً لجمعية القلب الأميركية، فإن فشل القلب هو سبب معظم الوفيات المرتبطة بانخفاض درجة حرارة الجسم.
 
اقرأ المزيد: لا إغلاقات أو تجمعات للمياه
 
 
 لذا، من المهم المحافظة على رطوبة الجسم بشرب السوائل وارتداء ملابس دافئة. أما الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن، فيمكن أن يؤدي الهواء البارد إلى حدوث تقلصات في الرئة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مشابهة لنوبة الربو. لذا يتفق الأطباء على أنه من المهم ارتداء ملابس دافئة عندما تنخفض درجات الحرارة، وأن طبقات الملابس المتعددة هي وسيلة جيدة لحبس طبقات الهواء الدافئ بجوار الجلد.
 
ويفضّل أيضاً ارتداء قبعة حتى لا تتفلت الحرارة من الرأس. ومن المهم تغطية الأنف والفم بغطاء لتدفئة الهواء قبل دخوله إلى الرئتين. لذا، للكمامات فوائد أخرى مهمة في الطقس البارد.