عاجل

تنويه حكومي لكل مواطن في الأردن: عليكم فعل هذا الأمر فورًا

علماء يحذرون: هذا ما سيحدث للحيوانات المنوية

 السوسنة - حذرت عالمة أوبئة بارزة من أن انخفاض عدد الحيوانات المنوية والتغيرات في التطور الجنسي "يهدد بقاء الجنس البشري" وقد يؤدي إلى أزمة في الخصوبة.

 
وأشارت شانا سوان، عالمة الأوبئة البيئية والتناسلية في كلية الطب في ماونت سيناي في نيويورك، في كتاب جديد، إلى أن أزمة الخصوبة الوشيكة تشكل تهديدا عالميا يمكن مقارنته بأزمة المناخ.
 
وتحذر شانا سوان، من أن عدد الحيوانات المنوية ينخفض ​​في جميع أنحاء العالم، وبحلول عام 2045 يمكن أن يقترب متوسط ​​عدد الحيوانات المنوية للرجل من الصفر، "وهذا مثير للقلق قليلا، على أقل تقدير".
 
وكتبت سوان والمؤلف المشارك ستايسي كولينو كتابا يحذر من أزمة الخصوبة، بعنوان: "العد التنازلي: كيف يهدد عالمنا الحديث أعداد الحيوانات المنوية، ويغير النمو التناسلي للذكور والإناث، ويعيق مستقبل الجنس البشري".
 
اقرأ أيضًا :  ذكرى تعريب قيادة الجيش العربي.. قصة وطن وشجاعة قائد
 
وحذر الثنائي في الكتاب، من أن إجمالي عدد الحيوانات المنوية في العالم الغربي انخفض بنحو 59% في السنوات بين 1973 و2011.
 
وقالت سوان لموقع Axios: "إذا نظرت إلى منحنى عدد الحيوانات المنوية وسحبته للأمام، سيصل إلى الصفر في عام 2045".
 
وتقر سوان بأن رسم خط على الرسم البياني يمكن أن يكون "محفوفا بالمخاطر بعض الشيء" عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بالمستقبل، ولكن نظريا، لن يكون لدى الرجل العادي بعد 25 عاما من اليوم أي حيوانات منوية قابلة للحياة. وتصف هذه الإحصائية بأنها "مقلقة".
 
وحتى اليوم، تقريبا، نصف دول العالم لديها معدلات خصوبة أقل من 2.1، العدد المطلوب للحفاظ على استقرار أو نمو عدد السكان. وبحلول عام 2050، من المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى ثلثي الدول.
 
اقرأ أيضًا :  منخفض جوي جديد وقوي قادم للأردن.. هل سيتخلله الثلوج وأين؟