إثيوبيا توجه اتهامًا لمصر والسودان


 السوسنة - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، إن بلاده تعتقد أن للسودان موقفا بالوكالة، فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، وهو يروج لأجندة طرف آخر.

 
وأضاف مفتي، اليوم الجمعة، أن المفاوضات الثلاثية في كينشاسا لا يمكن أن تنجح بسبب الاختلافات في عملية جدول الأعمال، مشيرا إلى أن الوفد الإثيوبي أكد على ضرورة استمرار العملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي، بينما لم يكن الطرفان الآخران (مصر والسودان) مهتمين بنجاح هذه العملية.
 
وكشف المتحدث عن أن "مصر نقلت جدول الأعمال إلى الولايات المتحدة دون داع، مع تجاهل تام للاتحاد الإفريقي.. وبعد أن تولت جنوب إفريقيا رئاسة الاتحاد قاطعت مصر المفاوضات ما يقرب من سبع مرات، والآن هم مستمرون على نفس المنهج، ونحن حقا لسنا سعداء بهذه المواقف".
 
اقرأ أيضًا :  2210 حالة اسعافية خلال 24 ساعة
 
وشدد على أن إثيوبيا ملتزمة بمواصلة المفاوضات التي ينبغي أن يقودها الاتحاد الإفريقي، وبشأن موقف السودان من المفاوضات، أشار مفتي إلى أن السودانيين يروجون لأجندة طرف آخر.
 
وقال: "فيما يتعلق بشكل خاص بقضايا تبادل البيانات التي أثارها الجانب السوداني، فقد وعدنا بأننا على استعداد لمنحهم البيانات الخاصة بملء السد وسلامة السد. لسوء الحظ، فهم لا يقبلون هذا لأنهم يروجون لأجندة الآخرين".
 
وأشار المتحدث الرسمي إلى أنه تمت تسوية قضايا سلامة السد وتبادل البيانات، ويعرف الشعب السوداني جيدا أنهم سيستفيدون من هذا السد.
 
اقرأ أيضًا :  الصحة العالمية: الصيام لا يزيد عدوى كورونا