إدارة السجون الروسية تنقل نافالني إلى المستشفى


السوسنة -  قررت  إدارة السجون الروسية الاثنين، نقل نافالني إلى المستشفى.

 
واعتبرت إدارة السجون الروسية أن وضع نافالني الصحي "مُرضياً"
 
ويجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي عبر الفيديو الاثنين ؛ لبحث مصير المعارض الروسي أليكسي نافالني المريض والمضرب عن الطعام في السجن، بعدما وجهت واشنطن تحذيرا إلى موسكو بأنها ستتحمل "عواقب" في حال وفاته.
 
وطلب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الذي أوضح الأحد جدول أعمال هذا الاجتماع لصحيفة بيلد، من السلطات الروسية توفير "علاج طبي مناسب" بشكل "عاجل" لنافالني نظرا إلى التدهور "المقلق جدا" في وضعه الصحي. كما طالب بتمكينه من "الوصول إلى أطباء يثق بهم".
 
وصدرت تصريحات مماثلة في اليوم نفسه عن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي أبدى "قلقا بالغا" حيال وضع المعارض الصحي محملا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "مسؤولية كبرى".
 
ولوح بفرض عقوبات أوروبية جديدة على روسيا ، داعيا إلى "اتخاذ تدابير لضمان سلامة نافالني الجسدية ، وكذلك إطلاق سراحه".
 
وكان الأميركيون والأوروبيون قد فرضوا عقوبات على روسيا بعد تعرض نافالني لعملية تسميم في آب/أغسطس الماضي.