عاجل

تعميم من الحكومة لمن تلقى اللقاح الصيني سيتوفارم في المملكة

كشف الأسباب الإجرامية لإقالة وزير الصحة التونسي ومنها نقص الأكسجين


السوسنة - كشف رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي مساء الثلاثاء عن سبب إقالته وزير الصحة فوزي المهدي، في وقت سابق اليوم، وقال المشيشي إن وزير الصحة "اتخذ قرارات شعبوية وإجرامية".

واجتمع المشيشي مساء الثلاثاء بإطارات وزارة الصحة، وأكد أنه اتخذ قرار إقالة وزير الصحة فوزي المهدي بعد أن ''عاين سوء التسيير في قيادة هذه الوزارة التي تزخر بالكفاءات والمراجع العلمية والإدارية'".

وأشار إلى أن قرار استدعاء كل التونسيين إلى تلقي التطعيم يوم عيد الأضحى قرار شعبوي، يمكن وصفه بالإجرامي، خاصة أن فيه تهديدا لصحة التونسيين والسلم الأهلي.

وأضاف أنه اتخذ قراره دون استشارة رئيس الحكومة والولاة والقيادات الأمنية أو الرجوع للجنة العلمية أو الهيئة الوطنية لمجابهة كورونا.

وتابع: ''نحن نسعى لتلقيح كل التونسيين والتوجه لكل المواطنين لتلقي التلقيح في منازلهم.. ولكن يجب تنظيم هذه العملية وليس بهذه الطريقة الارتجالية''.

وصرح المشيشي بأنه نبه الوزير السابق في مرحلة أولى إلى ضرورة استباق إمكانية نقص مادة الأكسيجين ولكنه لم يتم اتخاذ القرارات المناسبة، موضحا أنه قرر في مرحلة ثانية اتخاذ القرارات بنفسه.