عاجل

مصدر أمني يوضح ما شوهد من قبل المواطنين ليلة الأحد.. شاهد

بشرى سارة لمتلقي لقاح فايزر واسترازينيكا


 السوسنة - أظهرت احدث الدراسات التي أجريت الخميس، في المملكة المتحدة انه بالرغم من فعالية لقاح فايزر العالية مقارنة مع لقاح أكسفورد/أسترازينيكا الا ان فعاليته تتراجع بشكل اكبر من استرازينيكا.

وشدد الباحث على ان اللقاحين يحملان نسبة عالية جدا من الفعالية، وان هذا  التراجع يعتبر طفيفاً.

اشارت الدراسة الى ان الأشخاص الذين تناولوا الجرعتين من فايزر وبعد شهرين اصيبوا بشحنات فيروسية عالية، يتمتع الفرد منهم بحماية نسبتها 90 في المئة من المتحورة دلتا أكثر من الشخص غير الملقح. وانخفضت هذه النسبة إلى 85 في المئة بعد شهرين ثم إلى 78 في المئة بعد ثلاثة أشهر.

 
وفحص الباحثون من جامعة أكسفورد الذين شاركوا في تطوير أحد اللقاحين عينات مأخوذة من أكثر من 700 ألف مشارك بين كانون الأول/ ديسمبر 2020 وآب/ أغسطس 2021.
 
أما الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من لقاح أسترازينيكا فيحصلون على حماية نسبتها 67 في المئة بعد شهر واحد و65 في المئة بعد شهرين و61 في المئة بعد ثلاثة أشهر. وبعد أربعة إلى خمسة أشهر، يصبح مستوى الحماية الذي يوفره اللقاحان مماثلا وفقا للدراسة التي لم تخضع بعد لمراجعة المجتمع العلمي.
 
وتأتي هذه الدراسة فيما تفكر العديد من الدول، من بينها المملكة المتحدة، في إطلاق حملة لجرعة لقاح ثالثة معزِّزة.