لماذا بكى نجم ميلان بعد مباراة فيرونا


السوسنة :  أفصح لاعب نادي ميلان الإيطالي الإسباني صامويل كاستييخو عن سبب بكائه عقب فوز الروسونيري على هيلاس فيرونا، أمس السبت.

 
وكان قد نجح ميلان في قلب النتيجة من التأخر بهدفين إلى الانتصار 3-2، حيث تسبب كاستييخو في الهدفين الثاني والثالث للروسونيري.
 
وكن كاستييخو قد دخل في نوبة من البكاء فور إطلاق صافرة النهاية مباشرة، ليحظى بمواساة زملائه والجهاز الفني لميلان.
 
وقال كاستييخو، في تصريحات أبرزتها صحيفة "سكاي سبورتس": "دموعي هي تراكم لأشياء كثيرة على مستوى الأسرة وكل الأمور الأخرى. لم أكن أعيش فترة سهلة".
 
وأكمل : "أنا سعيد لأنني تمكنت من مساعدة الفريق وزملائي في تحقيق النقاط الثلاث. هذا الصيف كنت أقرب للرحيل من البقاء مع ميلان بسبب اختيارات الإدارة والمدرب".
 
وتابع: "من يعرفونني يدركون أنني أتدرب بأفضل ما لدي ولا أتحدث عن أي شيء، وأكون متواجدًا عندما يحتاجني الفريق. لقد سارت الأمور في مباراة فيرونا بشكل جيد للغاية".
 
وواصل: "لقد كنت هنا منذ 4 سنوات. لقد وصلت عندما كان ميلان مريضًا، والآن تمكنا من تغيير كل شيء، وعندما تسوء الأمور، يصبح الزملاء أكثر من مجرد عائلة".
 
واختتم: "أشعر بسعادة كبيرة للفريق ولزملائي. إن القدر يبقيني مرتبطًا بهذا القميص، صحيح أنني كنت في الصيف قريبًا من الرحيل، لكن في النهاية يريدني القدر أن أبقى هنا لتغيير الوضع".